صورة لـ"نجين" وابنتها "فاتو" آخر حيوانين من فصيلة وحيد القرن الأبيض الشمالي على قيد الحياة في العالم في محميّة كينيّة بتاريخ 28 أيّار/ مايو عام 2019 (طوني كارومبا / أ ف ب)

حيوانات وحيد القرن لم تنقرض

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن انقراض حيوانات وحيد القرن تماماً عن الأرض، مرفقاً بصورة لأنثى من هذه الحيوانات الضخمة مطروحة أرضاً. صحيح أن بعض فصائل وحيد القرن قد انقرضت في السنوات والعقود الماضية، لكن فصائل أخرى من هذا النوع ما زالت تعيش في البريّة بالآلاف، وإن انخفض عددها بشدّة في السنوات الماضية جرّاء الصيد غير القانوني.

يظهر في الصورة وحيد قرنٍ ملقى على الأرض وإلى جانبه رجلٌ بلباسٍ شبه عسكريّ وقد جاء في النصّ المرافق له "رسمياً انقراض وحيد القرن"، ما يوحي أنّ الصورة تظهر وفاة آخر حيوان وحيد قرنٍ على كوكب الأرض. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 9 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

من شأن خبرٍ مماثل، لو كان صحيحاً، أن يحظى بتغطية واسعة في وسائل الإعلام العالميّة، لكن لا أثر له على أي وسيلة إعلامية أو موقع ذي صدقيّة. 

نوعٌ مهدّد ولكن غير منقرض

وحيوانات وحيد القرن العاشبة أصلها من شرق إفريقيا ووسطها، وقد انخفض عددها بشدّة جراء الصيد غير الشرعي، وهي مستهدفة لمزايا قرونها في الطب التقليدي، ويباع الكيلوغرام الواحد منها في مقابل أكثر من 55 ألف يورو. 

وينقسم هذا النوع إلى خمسة فصائل تنقسم بدورها إلى أنواعٍ فرعيّة. وتعدّ حيوانات وحيد القرن من الأنواع المهدّدة، وليس من الأنواع المنقرضة، وإن كانت بعض فصائلها قد انقرضت أو توشك على الإنقراض، لكن فصائل أخرى ما زالت تعيش في البريّة بالآلاف، وفقا لمجموعة "سايف ذي راينو"، التي تعمل على حماية هذا النوع. 

فما قصّة الصورة؟

أرشد البحث عن الصورة إلى النسخة الأصلية منها منشورة في موقع آلامي لتخزين الصور عام 2018 وقد جاء في النصّ المرافق لها أنها تظهر عاملاً في محميّة أول بيجيتا (Ol Pejeta) في كينيا يداعب أنثى وحيد قرن أبيض شمالي تدعى "نجين". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 9 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

وأصبحت "نجين" وابنتها "فاتو" آخر حيوانين من فصيلة وحيد القرن الأبيض الشمالي على قيد الحياة في العالم بعد نفوق "سودان" آخر الذكور من هذه الفصيلة عام 2018 عن 45 عاماً. وتواجه هاتان الأنثيان معوقات تحول دون نجاح أي حالة حمل.

وبالبحث عن محميّة (OlPejeta) التي تحتضن الحيوانين، يتبيّن أنّها نشرت في حسابها الرسميّ على موقع تويتر توضيحاً حول خبر الانقراض حول خبر الانقراض جاء فيه أنّه أُعلن عن انقراض هذه الفصيلة "وظيفياً" عند وفاة  آخر الذكور عام 2018. وهذا التوصيف لا يعني أنّ حيوانات وحيد القرن الأبيض الشمالي لم تعد موجودة بل أنّها لم تعد تلعب دوراً أساسياً في النظام البيئي أو أنّها لم تعد قادرة على البقاء. 

لكن المحميّة ما زالت تعتني بـ"نجين" التي بلغت 31 عاماً و"فاتو" التي تبلغ 21 عاماً هذا الشهر، مشيرة إلى جهود علميّة لتخليق تسعة أجنّة من حيوانات وحيد القرن الأبيض الشمالي، بعد تلقيح بويضات من الأنثيين مع حيوانات منوية كانت قد سحبت من أربعة ذكور من الفصيلة نفسها قبل نفوقها.