الأكياس في الصورة تمثّل جثامين ضحايا كوفيد 19 في جنازة رمزيّة في الولايات المتحدة احتجاجًا على إدارتها للأزمة الصحية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر استخدام دمى ملفوفة بأكياس سوداء للخداع وإيهام المشاهدين أنها لضحايا كورونا المستجدّ، ما يعزّز نظريات المؤامرة حول أصل الوباء وانتشاره. لكن هذا المشهد في الحقيقة ملتقط في تظاهرة في ولاية فلوريدا استخدمت فيها جثث رمزيّة، احتجاجاً على تعامل الحكومة مع الأزمة الصحية تزامنًا مع بدء رفع قيود الحجر.

وتبدو في الصورة جثث ملفوفة بأكياس سوداء ممدّدة على الأرض. ويظهر في الخلفية شخص يحمل بعضًا منها برشاقة ما دفع عدداً من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين شاركوا الصورة إلى التعليق "صور ضحايا كورونا في أميركا، وسؤال يطرح من قبل المتابعين ..ما قصة الجنازة التي تحمل بيد واحدة؟ هل هو جثمان متوفى أم إسفنج ملفوف بكيس!".

ويضع مستخدمون آخرون الصورة في خانة نظرية المؤامرة التي لفّت فيروس كورونا المستجدّ فيرفقونها بالتعليق "كورونا مسرحية عالمية بامتياز وكل شي تمثيل والصورة توضح ذلك...فمن يقدر أن يحمل جثة بيد واحدة؟". 

صورة ملتقطة من الشاشة في 5 حزيران/يونيو 2020 عبر موقع فيسبوك

 

وبحسب ما وقع عليه فريق فرانس برس، بدأ انتشار الصورة في هذا السياق في الأول من حزيران/يونيو باللغة العربية وتداولها مستخدمون بلغات عدة مثل الإسبانية والبرتغالية والبولندية أيضًا. 

الصورة الأصلية

إلا أن الصورة لا تثبت شيئاً مما ذهب إليه أصحاب نظرية المؤامرة.

فلقد أرشد التفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت إلى الصورة نفسها منشورة في 28 أيار/مايو 2020 مع الإشارة إلى المصوّر كريستوبال هيريرا. وأرفقت الصورة بالتعليق "ناشط في ميامي يحمل أكياسًا تمثّل جثث مصابين بمرض كوفيد 19 في خطوة احتجاجية".

إثر ذلك جرى التعمّق بالبحث باستخدام كلمات مفتاحية مثل "كريستوبال هيريرا" و "فلوريدا" ما سمح بالعثور على صورة هيريرا الأصلية منشورة عبر موقع الوكالة الأوروبية للصور الصحافية (إي بي أيه) في 27 أيار/مايو 2020.

صورة ملتقطة من الشاشة في 5 حزيران/يونيو 2020 عبر موقع EPA

والتقط المصور هذه الصورة في وسط مدينة ميامي في متنزّه "شعلة الصداقة" ( Torch of Friendship)، وهي تظهر ناشطاً يحمل أكياسا تمثل جثامين ضحايا كوفيد 19، خلال جنازة رمزية أقيمت للاحتجاج على استئناف النشاط الاقتصادي" مع استمرار تفشي الوباء.

ويأتي ذلك ضمن سلسلة من الجنازات الرمزيّة في فلوريدا تكريمًا لضحايا الوباء واحتجاجًا على إدارة حاكم الولاية رون دي سانتيس والرئيس دونالد ترامب للأزمة الصحية.

ووثقت وكالة فرانس برس هذه الاحتجاجات التي تمثّلت بوضع أكياس ترمز إلى جثث المصابين بكوفيد 19 في محاكاة لجنازات تكررت في مناطق عدة في فلوريدا مثل تامبا وفي ولايات أخرى مثل جورجيا وواشنطن العاصمة.

 

فيروس كورونا المستجد