هذه الصورة ليست لجنديّ مصريّ وسط الثلوج في سيناء بل لجنديّ أرمنيّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما في مصر، صورة يدّعي ناشروها أنها لجندي مصريّ يتحمّل البرد القارس في سيناء. إلا أن الصورة ملتقطة قبل أكثر من أربع سنوات على أنها تعود لجندي أرمنيّ ولا علاقة لها بمصر.

يظهر في الصورة جندي داخل كوخ حجري وقد غطت الثلوج جزءاً من ثيابه السميكة، وجاء في التعليقات المرافقة ما يشير إلى أنها مصوّرة في سيناء، حيث يخوض الجيش المصري مواجهات مع مسلّحين ومتشدّدين.

 وعلّق ناشرو الصورة فكتبوا باللهجة المصرية: "هؤلاء الجنود في الخدمة في جبل سانت كاترين في سيناء والثلج يحيط بهم في كلّ مكان، حتى نتمكّن أنا وأنت من الجلوس في الدفء داخل بيوتنا". ويختتم التعليق بالدعوات "بأن يكون الله بعون كلّ جنديّ".

صورة ملتقطة من الشاشة في 17شباط/فبراير 2021 عن موقع فيسبوك

تعود هذه الصورة للانتشار في شتاء العام 2021 بعد أن اجتاحت صفحات فيسبوك وتويتر في العامين الماضيين حاصدة آلاف المشاركات والتعليقات.

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 شباط/ فبراير 2020 عن موقع تويتر

صورة قديمة من أرمينيا

إلا أن الصورة لا علاقة لها بمصر.

فالتفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت يرشد إليها منشورة قبل أكثر من خمس سنوات عبر مواقع إخبارية أرمينيّة (1، 2) وصفحات أرمنيّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن الجنود الأرمن الذين يخدمون في القرى الحدوديّة في ظلّ ظروف مناخيّة قاسية.

وسبق أن تحققت صفحات متخصصة في التدقيق بصحّة الأخبار من هذا الادعاء في السنوات الماضية إلا أنّ ذلك لم يحل دون استمرار انتشاره.