هذا الفيديو لفتاة تعلن إسلامها ملتقط قبل ظهور كورونا المستجدّ 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر "إسلام أول صينيّة بعد الكورونا"، لكنّ الفيديو في الحقيقة ملتقط في ماليزيا وقد نشر في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 قبل ظهور فيروس كورونا المستجدّ للمرّة الأولى في الصين.

تبدو في الفيديو سيّدة تتلو الشهادتين أمام رجل دينٍ داخل قاعة تضمّ مئات الأشخاص. وقد جاء في النصّ المرافق له "الله اكبر إسلام أول صينيّة بعد الكورونا". حظي المنشور بأكثر من 11 ألف مشاركة من خلال هذه الصفحة فقط، وآلاف المشاركات في صفحات أخرى.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 28 كانون الثاني / يناير 2020 عن موقع فيسبوك

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد التفتيش عنها عبر محرّكات البحث إلى مقالٍ عن محاضرة للداعية الماليزيّ Ebit Lew في العاصمة الماليزيّة.

ويشير المقال إلى أنّه خلال محاضرة بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 انضّمت أخت جديدة اسمها ليز إلى العائلة.

ويتضمّن المقال فيديو نشره الداعية عبر حسابه في فيسبوك بتاريخ 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، أي قبل شهر من ظهور فيروس كورونا المستجدّ للمرّة الأولى في الصين، وهو نسخة أطول من الفيديو نفسه الذي انتشر على انّه يظهر إسلام أوّل صينيّة بعد كورونا. 

 

يأتي هذا المنشور ضمن مجموعة من الأخبار المضلّلة عن إقبال كثيف لغير المسلمين على اعتناق الإسلام أو الاستنجاد به في ظلّ انتشار الوباء في العالم وقد دقّق فريق فرانس برس بعدد منها في هذا التقرير.