هذا الفيديو يظهر حالات اختناق في مدرسة مصريّة قبل انتشار فيروس كورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر حالة هلعٍ في مدرسة مصريّة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الفيديو نشر للمرة الأولى بتاريخ 4 كانون الأول/ديسمبر 2019 أي قبل انتشار الفيروس الجديد، ويظهر حالات اختناق بسبب استخدام مبيدات في مدرسة في الدقهلية بمصر.

يظهر الفيديو حالة هلعٍ بين طالباتٍ أمام سيّارة إسعاف، وقد جاء في النصّ المرافق له "وباء كورونا ينتشر فى المدارس المصرية لدرجة حدوث وفيات". 

حظي الفيديو بآلاف المشاهدات عبر موقع يوتيوب (3,2,1) وجرت مشاركته عبر موقعي فيسبوك وتويتر. وقد بدأ انتشاره بتاريخ 25 شباط/فبراير 2020. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 شباط / فبراير 2020 عن موقع يوتيوب

فيروس كورونا المستجدّ

بات فيروس كورونا المستجد منتشراً في نحو أربعين دولة بمعزل عن الصين، وأسفر الفيروس عن 80 ألف حالة إصابة (2800 منها خارج الصين)، وعن أكثر من 2700 حالة وفاة عالمياً، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في 26 شباط/فبراير 2020.

وظهر الوباء لأول مرة في سوق لبيع الحيوانات البرية في مدينة ووهان الصينية في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019.

حالات اختناق 

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عنها إلى الفيديو نفسه منشوراً بتاريخ الرابع من كانون الأول/ديسمبر 2019، أي قبل ظهور الوباء في الصين.

وقد جاء في النصّ المرافق له "تسمّم بنات الثانوي الفني في شربين الدقهلية 2019"، وفي مشاهد أخرى من الفيديو تظهر سيارات إسعاف وتجمّع للأهالي أمام ما يبدو أنّه مدخل مستشفى.

وقد أرشد البحث عن كلمات مفتاح مثل "تسمم" و"مدرسة" و"الدقهلية" عبر محرك غوغل إلى فيديوهات أخرى للحادثة نفسها (3,2,1)، ولتقارير نشرت عبر مواقع مصريّة (3،2،1) تفيد أنّه تمّ تسجيل أكثر من 80 حالة اختناق في صفوف طالبات مدرسة "الثانوية الفنية بنات شربين" بسبب استخدام مبيد حشريّ في أحد مخازن المدرسة.