صورة الأسد هذه ملتقطة في جوهانسبرغ عام 2016 ولا علاقة لها بروسيا أو بكورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي  لقطة على أنها لخبر عاجل يدعي أن روسيا أطلقت أسوداً في الشوارع لتضمن بقاء السكان في منازلهم مع تفشي فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الادعاء كاذب، فالصورة ملتقطة عام 2016 في  جوهانسبورغ في جنوب إفريقيا.

يظهر في الصورة أسد يسير في أحد الشوارع ليلًا وتبدو الصورة كأنها ملتقطة من شاشة وقد كتب على زاويتها اليسرى "مباشر" باللغة الإنكليزية، كما يظهر شريط أصفر في أسفلها كتب عليه "خبر عاجل" وتحته "روسيا تطلق أكثر من 500 أسد في شوارعها لتضمن بقاء السكان في بيوتهم خلال تفشي الجائحة". 

شارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم هذا الخبر بلغات عدة منها الإنكليزية والصينية والإندونيسية والبرتغالية والروسية والإسبانية .

وبدأ تداوله باللغة العربية اعتباراً من 22 آذار/ مارس 2020 وحظي منذ ذلك الحين بآلاف المشاركات.

صورة ملتقطة من الشاشة في 26 آذار/ مارس 2020 عن موقع فيسبوك

لا أسود في شوارع روسيا

لكن روسيا لم تلجأ إلى هذا التدبير لإجبار السكان على البقاء في منازلهم.

فسلطات هذا البلد لم تفرض الإغلاق العام المشدّد الذي أعلنته دول كثيرة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجدّ.

أما الصورة المتداولة، فقد أرشد التفتيش عنها على محركات البحث على الإنترنت إلى الصورة نفسها منتشرة منذ 15 نيسان/ أبريل 2016 على موقع وكالة "كايترز" التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، وهي ملتقطة في شوارع جوهانسبورغ.

وجاءت صورة الأسد مرفقة بمقال يتناول تصوير فيلم محليّ في شوارع المدينة الجنوب إفريقية بطله هذا الأسد واسمه كولومبوس، وكان فريق التصوير قد استعاره من حديقة حيوانات مجاورة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 26 آذار/ مارس 2020 عن موقع وكالة "كايترز"

 

فيروس كورونا المستجد