خطأ، هذه الصور لا تُظهر مواكبة سلاح الجوّ المصريّ لطائرة المشير الليبي خليفة حفتر

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2020

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في مصر وليبيا صوراً يدّعي ناشروها أنّها تظهر القوات الجوية المصرية تحرس طائرة الرجل القوي في الشرق الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح أثناء عودتهما إلى ليبيا بعد زيارة إلى مصر. لكنّ الصور لا تمتّ بصلة إلى ليبيا أو مصر وهي ملتقطة سنة 2019 خلال المعرض السعودي الدولي للطيران.

تظهر في الصور طائرة يبدو أنها طائرة مدنيّة تتوسّط أربع طائرات حربيّة، ما يوحي بأنها طائرة مسؤول رفيع بمواكبة جويّة عسكريّة.

وجاء في التعليق المرافق لها على بعض الصفحات والحسابات "القوات الجويّة المصريّة تودّع المشير خليفة حفتر وعقيلة صالح رئيس مجلس الشعب الليبي حتى مطار بنغازي فى مشهد اقشعرّت له أبدان العالم..."، وحظي المنشور من هذه الصفحة بأكثر من 2400 مشاركة على موقع فيسبوك. 

وعلّق آخرون بالقول "مشهد رائع...بحراسة القوات الجويّة المصرية" مع إضافة صورة أخرى للطائرات.

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 حزيران/يونيو 2020 من موقع فيسبوك

وانتشرت الصور أيضاً على موقع تويتر.

وبحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، بدأ انتشار هذه الصور على أنها لطائرات حربيّة مصريّة ترافق طائرة حفتر من مصر إلى بنغازي في العاشر من حزيران/يونيو.

حفتر في القاهرة

قبل ذلك بأيام، وتحديداً في السادس من حزيران/يونيو، أجرى المشير خليفة حفتر زيارة إلى القاهرة برفقة رئيس البرلمان عقيلة صالح. 

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، وتتنازع سلطتان على الحكم فيها منذ 2015، هما حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السرّاج في طرابلس، وحكومة موازية يدعمها المشير خليفة حفتر والبرلمان المنتخب برئاسة عقيلة صالح  في شرق البلاد.

وإذ تحظى حكومة السراج المعترف بها من الأمم المتحدة بدعم تركيا، تساند مصر والإمارات والسعودية وروسيا المشير حفتر.

وقام حفتر بزيارته إلى القاهرة في السادس من حزيران/يونيو، وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح  السيسي خلال هذه الزيارة إطلاق "إعلان القاهرة" متضمنا مبادرة لحل الأزمة الليبية.

لكن هذه المبادرة لم تلق صدى عند حكومة الوفاق التي أعلنت قبل ذلك بيومين صد هجوم لقوات حفتر على طرابلس كان مستمراً منذ أكثر من سنة والسيطرة على العاصمة.

حقيقة الصور

إلا أنّ الصور المتداولة قديمة ولا علاقة لها بزيارة حفتر إلى القاهرة أو عودته منها.

فأرشد البحث عنها في محرّكات البحث إلى فيديو منشور على موقع تيكتوك يتضمن الصور نفسها، بتاريخ الأول من نيسان/أبريل 2020، أي قبل أسابيع عدّة من زيارة المشير حفتر إلى مصر.

@samhk21

 

♬ original sound - samhk21

تواصل فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس مع ناشر الفيديو على موقع تيكتوك، فقال إنّ الفيديو صُوّر في السعودية خلال المعرض السعودي الدولي للطيران في مطار الثمامة سنة 2019، وإنه أعاد نشره حديثاً على حسابه.

إثر ذلك، أرشد التفتيش على محركات البحث عن المعرض السعودي الدولي للطيران في العام 2019 إلى المشاهد نفسها فعلاً، وهي منشورة على موقعي يوتيوب (1، 2) وتويتر.

ونشرت هذه المقاطع والصور في آذار/مارس من العام 2019، أي قبل سنة وثلاثة أشهر على زيارة المشير حفتر إلى القاهرة.

وأقيمت النسخة الأولى من المعرض بين 12 و14 آذار/مارس 2019 في مطار الثمامة شمال مدينة الرياض.