رسم رقميّ للزنجبيل (SEBASTIAN KAULITZKI / SCIENCE PHOT / SKX / SCIENCE PHOTO LIBRARY VIA AFP)

خلط الزنجبيل والقرفة لا ينتج عنه مادة سامّة كما يُشاع على مواقع التواصل الاجتماعي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منشوراً يحذّرون من خلاله من خلط الزنجبيل والقرفة، على أنّ ذلك يُنتج مادة سامة تؤدي إلى الوفاة.

إلا أن هذه المعلومة لا أساس لها من الصحة ولا تستند على أية أدلّة علمية.

يبدأ المنشور بعبارة "معلومة قد تُرعبك" ليتابع أن "خلط الزنجبيل مع القرفة يُنتج محلولاً اسمه +الغلوكيزرينين+ وهو بحسب المنشور "مادة سامّة تؤدي إلى الوفاة".

صورة ملتقطة من الشاشة في 21 كانون الثاني/يناير 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول هذه المعلومة قبل أكثر من عام ولاقت انتشاراً واسعًا إن على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق واتساب أو على مواقع إلكترونية متعدّدة

إلا أنّ هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة.

لا يبدو اسم "غلوكوزرينين" مألوفاً كمصطلح علميّ، ولا يرشد التفتيش عن هذه الكلمة بواسطة محركات البحث إلى أي موقع علمي ذي صدقيّة، بل هو يرد فقط في منشورات تتناول هذا الخبر عن مزج الزنجبيل بالقرفة.

على ضوء ذلك، قالت تاتيانا رقيبي، الحائزة على دكتوراه في الصيدلة، لخدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس إن هذا المصطلح "لا وجود له".

صورة ملتقطة في 18 كانون الأول/ديسمبر 2020 في كراكوف البولندية لرجل كعك الزنجبيل الذي يشكّل الزنجبيل والقرفة أبرز مكوناته (NurPhoto via AFP / Beata Zawrzel)

ونفت تاتيانا رقيبي أن يكون خلط الزنجبيل والقرفة ساماً، وقالت: "غالباً ما يشكّل هذا الثنائي مكوّناً رئيسياً في كثير من خلطات الشاي أو وصفات المأكولات".

وبحسب المتخصصة في الصيدلة، فإن "للقرفة والزنجبيل خصائص غذائية فعّالة ومفيدة، ولكن ننصح دائماً بعدم الإفراط في تناولهما".

ونصحت باستشارة الأخصائيين في حال كان الشخص يعاني من مشكلة صحيّة قبل تناولهما (كما هي الحال مع أي مكون طبيعي)، فالزنجبيل على سبيل المثال قد يسبب الانزعاج لمن يعانون من حرقة المعدة.