(AFP PHOTO / KCNA VIA KNS)

خطأ، هذه الصورة لكيم جونغ أون ليست جديدة بل وزّعتها وكالة فرانس برس قبل ثلاث سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

انتشرت على مواقع التواصل باللغة العربية صورة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على أنها حديثة بعدما سرت شائعات عن وفاته أو تردّي حالته الصحيّة، لكن الصورة في الحقيقة قديمة وقدّ وزّعتها وكالة فرانس برس قبل ثلاث سنوات.

ويظهر في الصورة كيم جونغ أون ضاحكاً مع زوجته ري سول جو، وسط عدد من الفتيان بلباس عسكري.

وأرفقت الصورة بتعليقات تدلّ على أنها ملتقطة حديثاً بعد الشائعات التي سرت حوله في الآونة الأخيرة.

وجمعت الصورة أكثر من 1200 مشاركة من هذه الصفحة ومئات المشاركات من صفحات أخرى.

صورة ملتقطة من الشاشة في 27 نيسان/أبريل 2020 من موقع فيسبوك

شائعات حول صحّة كيم

تزايدت الشائعات في الأيام الأخيرة حول صحة كيم بعد غيابه عن احتفالات ذكرى ميلاد جدّه ومؤسس النظام الكوري الشمالي كيم إيل سونغ في 15 نيسان/أبريل، وهي أبرز مناسبة سياسية في البلاد.

وظهر كيم للمرة الأخيرة في 11 نيسان/أبريل خلال اجتماع للمكتب السياسي للحزب الحاكم، ثم في جولة تفقدية لقاعدة جوية، تحدثت عنها وسائل إعلام رسمية في 12 نيسان/أبريل. 

وأثار غيابه سلسلة تقارير إعلامية حول وضعه الصحي. لكن مسؤولين من الجارة الجنوبية أكّدوا أنه "حيّ وبصحّة جيدّة" مقلّلين من أهميّة الشائعات حول حالته الصحيّة.

صورة قديمة

إلا أن الصورة المنتشرة على أنها ملتقطة حديثاً للزعيم الكوري الشمالي ليست كذلك. فقد وزّعتها وكالة فرانس برس في آذار/مارس 2017 نقلاً عن وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وتُظهر الصورة كيم جونغ أون مع زوجته ري سول جو في زيارة إلى مدرسة في العاصمة بيونغ يانغ لزرع أشجار مع تلاميذها، وهي ملتقطة في الثاني من آذار/مارس 2017، أي قبل حوالى ثلاث سنوات على ظهور هذه الشائعة عن صحّته أو وفاته.

 
فيروس كورونا المستجد