ليما، البيرو - 7 كانون الأول/ديسمبر 2021: مومياء كاخاماركيا التي عثر عليها علماء الآثار في موقع أثريّ في كاخاماركيا شرق ليما ( ANADOLU AGENCY / KLEBHER VASQUEZ)

هذه الصورة ليست لجثّة عثر عليها في مقابر جماعيّة غرب ليبيا بل لمومياء اكتشفها علماء الآثار في البيرو

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تنتشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما الليبيّة منها، صورة يدّعي ناشروها أنّها لإحدى الجثث التي عُثر عليها في مقابر جماعيّة في مدينة ترهونة الليبيّة. إلا أنّ الادعاء خطأ، والصورة تعود في الحقيقة لمومياء عثر عليها في البيرو.

يبدو في الصورة رفات رجل مقيّد بحبل. وعلّق ناشرو الصورة بالقول "هذا ما فعلته ميليشيات حفتر بالليبيين"، مدّعين أنّ الصورة تعود لأحد الضحايا الذين انتُشلت جثثهم من مقابر مدينة ترهونة الليبيّة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 4 كانون الثاني/ديسمبر 2022 من موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذه الصورة في 30 كانون الأول/ديسمبر 2021 وحصدت مئات التفاعلات.

مقابر جماعيّة غرب ليبيا

في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2021، أعلنت السلطات الليبيّة انتشال 25 جثّة مجهولة الهويّة من خمس مقابر جماعيّة في مدينة ترهونة غرب ليبيا، حيث عُثر منذ منتصف العام 2020 على عشرات المقابر الجماعيّة.

وتعود هذه الجثث بمعظمها، إلى فترة الهجوم الذي شنته قوات المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في الشرق الليبي، من نيسان/أبريل 2019 إلى حزيران/يونيو 2020 بهدف السيطرة على طرابلس.

وعقب انسحاب قوات المشير حفتر منتصف العام 2020 من ترهونة، آخر معاقلها في غرب ليبيا، باتجاه مدينة سرت بوسط البلاد، انتُشلت نحو 200 جثة مجهولة الهوية من عشرات المقابر الجماعية في مناطق متفرقة في المدينة.

مومياء مكتشفة في البيرو

لكنّ صورة المنشور لا تعود لأيّة جثّة مكتشفة في ترهونة الليبية، وهي في الحقيقة لمومياء اكتشفت في البيرو في الأول من كانون الأول/ديسمبر 2021 في غرفة دفن في إحدى ضواحي شرق ليما عاصمة البيرو.

وفي ما يلي صور للمومياء وزّعتها وكالة فرانس برس في الثامن من كانون الأول/ديسمبر 2021.

 

 

ويتراوح عمر المومياء بين 800 و1200 عام بحسب العلماء ويعتقد أنها تعود لرجل عمره بين 18 و22 عاماً.