جزائريون يحتفلون بفوز منتخب بلدهم في كأس الأمم الإفريقية في 19 تموز/يوليو 2019 في باريس ( AFP / زكريا عبد الكافي)

الفيديو الذي قيل إنه يُظهر استياء سيّدة فرنسيّة من احتفالات الجزائريين بكأس العرب قديم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

على إثر فوز الجزائر بكأس العرب لكرة القدم السبت، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يُظهر امرأة فرنسيّة تتحدث بعبارات عنصريّة عن العرب قيل إنها مستاءة من احتفالات الجزائريين بالفوز الأخير. لكن هذا الفيديو قديم.

تظهر في الفيديو امرأة مسنّة تتحدّث وسط ضوضاء في شارع في الليل. وتقول "ما هذه الفوضى؟ نحن في فرنسا هنا ولسنا في الجزائر" قبل أن تتفوّه بعبارات مسيئة للعرب.

وجاء في التعليقات المرافقة "سخط كبير في فرنسا من احتفالات الجزائريين بكأس العرب".

ظهرت هذه المنشورات على إثر فوز المنتخب الجزائري المشارك بتشكيلة رديفة بلقب كأس العرب لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه السبت، بفوزه على تونس 2-صفر في مباراة شهدت اللجوء إلى شوطين إضافيين على استاد البيت المونديالي في منطقة الخور على أطراف العاصمة القطرية الدوحة.

فيديو قديم

لكن هذا الفيديو قديم.

فالتفتيش عنه على محرّكات البحث يُظهر أنه منشور على موقع يوتيوب في التاسع من تموز/يوليو من العام 2019. وقيل آنذاك إنه يظهر امرأة فرنسية مستاءة من احتفالات جزائريين بفوز المنتخب الوطني، وذلك في سياق مباريات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

وفي السابع من تموز/يوليو من ذلك العام، فازت الجزائر على غينيا 3-صفر، ثم في التاسع عشر من الشهر نفسه انتزعت كأس الأمم الإفريقية بفوزها على السنغال 1-صفر.