صورة ملتقطة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 في أونتاريو لمتظاهرة معارضة لارتداء الكمامة تتحدّث مع مؤيّد لهذا التدبير ( أف ب / جيوف روبنز)

منشورات مزوّرة تغزو مواقع التواصل الاجتماعي عن متحوّرات كورونا وتواريخ ظهورها في الماضي والمستقبل 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم وثيقة قيل إنها تضمّ قائمة بمتحوّرات كورونا التي سبق أن ظهرت والتي قد تظهر مستقبلاً مع جدول تواريخها كتأكيد على تلك النظريّة التي تقول إن الجائحة كان مخططاً لها. لكن الوثيقة مزوّرة بحسب المنظّمات التي وُضع شعارُها عليها، كما أن الجدول الزمني المرافق للمتحوّرات السابقة غير صحيح.

يضمّ المنشور وثيقة أُدرجت عليها أسماء متحوّرات كوفيد-19 وإلى جانبها تواريخ على أنها تشير إلى وقت ظهورها.

وتظهر إلى يمين الوثيقة شعارات منظمة الصحّة العالميّة وجامعة جون هوبكنز والمنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسّسة بيل وميليندا غيتس، بما يوحي أنّ هذه المنظمات صادقت عليها.

وعلّق ناشرو الوثيقة المزعومة بالقول إن تاريخها يعود لما قبل ظهور الجائحة، في مسعى منهم لتعزيز نظريّة المؤامرة حول ظهور فيروس كورونا.

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 كانون الأول/ديسمبر 2021 عن موقع فيسبوك

 

 

حصدت المنشورات آلاف التفاعلات باللغة العربيّة، كما انتشرت في وقت سابق وقبل ظهور متحوّر أوميكرون بلغات أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الانكليزيّة والفرنسيّة والرومانيّة والإندونيسيّة والألمانيّة.

وثيقة مزوّرة

في حديث مع وكالة فرانس برس، نفت المنظمات الظاهر اسمها على الوثيقة، أي علاقة لها بها.

وقال متحدّث باسم منظّمة الصحّة العالميّة إنها ليست "إحدى وثائق المنظّمة"، في حين قالت مسؤولة في المنتدى الاقتصادي العالمي إنها غير صادرة عن المنتدى.

أما المكتب الإعلامي في مؤسسة بيل وميليندا غيتس فقد وصف الادعاء بأن متحوّرات كورونا مخطّط لها بـ "الكاذب".

بالإضافة إلى ذلك قالت جامعة جون هوبكنز إنّه بات واضحاً أنّ هذا النوع من الادعاءات كاذبة، نافية أي علاقة للجامعة بهذه الأخبار المضلّلة.

ولطالما شكّلت هذه المنظمات مادّة دسمة للمروّجين للأخبار الكاذبة خلال جائحة كورونا، فأقحموها في نظريات المؤامرة.

جدول غير صحيح

بالإضافة إلى تزوير الوثيقة بوضع شعارات المنظمات، وُضعت تواريخ على الوثيقة لا تتطابق مع ظهور المتحوّرات.

وتتضمّن لائحة منظّمة الصحّة العالميّة الرسميّة خمس "متحوّرات مثيرة للقلق" هي ألفا، وبيتا، وغاما، وديلتا وآخرها أوميكرون، بالإضافة إلى متحوّرين "مثيرين للاهتمام" هما لامبدا و مو.

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 كانون الأول/ديسمبر 2021 عن موقع منظّمة الصّحة العالميّة

وبحسب جدول المنشورات المضلّل فإن ظهور متحوّر دلتا كان مزمعاً في يونيو 2021.

لكن في الحقيقة، هذا المتحوّر الذي يتميّز بقدرة عالية على الانتشار ظهر بداية في تشرين الأول/أكتوبر 2020 في الهند بحسب ما تظهره لائحة المنظّة الأمميّة.

واكتسب متحوّر دلتا صفة "المثير للاهتمام " في نيسان/أبريل 2021 ليصبح "مثيراً للقلق" في أيار/مايو.

ولم تأت المنشورات المضلّلة على ذكر متحوّرات ألفا-بيتا-غاما.

إلى ذلك، ادعت المنشورات أنّ متحوّر إيتا سيظهر في أيلول/سبتمبر 2021، وأيوتا في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، يليهما متحوّرا كابا ولامبدا بعد شهرين. إلا أنّ هذه المتحوّرات رُصدت جميعها في آذار/مارس 2021. واكتسب إيتا وإيوتا صفة "مثيرين للاهتمام" في آذار/مارس 2021 تبعهما كابا في نيسان/أبريل أبريل ولامبدا في حزيران/ يونيو

متحوّر أوميكرون

أُبلغت منظّمة الصحّة العالميّة لأوّل مرّة بمتحوّر أوميكون B.1.1.529 من جنوب إفريقيا في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 وصنّفته متحوّراً مثيراً للقلق لتميّزه بعدد كبير من الطفرات.

وما زالت المعلومات حول هذا المتحوّر قليلة إلا أنّ العلماء يعملون على فهم أفضل للجوانب العديدة لهذا المحوّر.

ترجمة
كوفيد-19