هذه الصورة لا تظهر تلقّي مغني "المهرجانات" حمو بيكا شهادة دكتوراه فخريّة من جامعة سعوديّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

بعد إصدار نقابة المهن الموسيقيّة في مصر قراراً بمنع عدد من مغنّي "المهرجانات" في مصر، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر حمو بيكا، أحد أشهر مغنّي هذا اللون الموسيقي، وهو يتسلّم شهادة دكتوراه فخريّة من جامعة سعوديّة. إلا أنّ الصورة في الحقيقة تظهره يتلقّى هديّة تذكاريّة في الإمارات العربيّة المتحدة. 

يظهر في الصورة المغنّي محمد محمود مصطفى، المعروف بلقب حمو بيكا، إلى جانب شخصين يرتديان لباساً عربياً تقليدياً، ويتسلّم من أحدهما ما يبدو أنّها هديّة تذكاريّة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 من موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق "جامعة سعوديّة تمنح حمو بيكا الدكتوراه الفخريّة".

منع مغني "المهرجانات"

حظي هذا المنشور بآلاف المشاركات على صفحات مصريّة في مواقع التواصل، وذلك بعد الجدل الكبير الذي أثاره قرار نقيب المهن الموسيقيّة في مصر هاني شاكر بإيقاف 19 من مغنّي المهرجانات عن الغناء منهم حمو بيكا وحسن شاكوش.

وقال هاني شاكر في تصريحات لوسائل إعلام محليّة إنّ هؤلاء يقدّمون مهرجانات "تحمل قدراً من الإسفاف والسفالة والانحطاط وتستوجب التدخّل لحماية الشباب، والأمر لا علاقة له بحرية الإبداع".

وكانت موسيقى "المهرجانات" بدأت الانتشار في مصر على نطاق واسع عقب الانتفاضة الشعبية العام 2011 التي أطاحت نظام الرئيس السابق حسني مبارك بعد ثلاثين عاماً من الحكم.

و"المهرجانات" نوع من الموسيقى الإلكترونية المصحوبة بكلمات شعبية تغلب عليها الألفاظ التي يستخدمها الشباب في الشارع، وقد تصل إلى الإيحاءات الجنسية والشتائم.

واستخدم أصحاب هذا اللون الموسيقي منصات مثل "يوتيوب" وشبكات التواصل الاجتماعي على غرار "فيسبوك" لتقديم أغنياتهم وموسيقاهم.

دكتوراه فخريّة؟

إلا أنّ الصورة المتداولة لحمو بيكا لا تظهر تسلّمه شهادة دكتوراه فخريّة من جامعة سعوديّة، مثلما ادّعى ناشرو الخبر.

فقد نشر المغنّي الصورة على حسابه في موقع فيسبوك الأسبوع الماضي محدّداً موقع التقاطها في مارينا دبي في الإمارات العربيّة المتّحدة، وليس في السعودية.

وجاء في التعليق المرافق "شكراً الشيخ حسن الفردان شكراً الشيخ حسن جابر شكراً على المقابلة الطيبة وحسن الاستقبال". 

ويشغل حسن الفردان منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان للصيرفة، ومقرّها في دولة الإمارات، فيما يشغل حسن جابر منصب رئيس الشؤون الإستراتيجية في المجموعة نفسها.