هذه المقاطع ليست لكوارث طبيعيّة ضربت الهند حديثاً بل منشورة قبل سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ملايين المشاهدات حصدها مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه لكوارث طبيعيّة حلّت بالهند مؤخّراً "عقاباً" على إساءة معاملة المسلمين. إلا أنّ الفيديو عبارة عن مجموعة مقاطع التقطت قبل سنوات على أنّها لآثار الإعصار "فاني" المدمّر الذي ضرب الهند وبنغلادش عام 2019.

يصوّر الفيديو مشاهد لأشجار تُقتلع ومبان تتحطّم ورياح تعصف بقوّة في ما يبدو أنها آثار أعاصير أو كوارث طبيعيّة. وعلّق ناشرو الفيديو بالقول إن هذه الكوارث "حلّت بالهند اليوم" وذيّلوا تعليقاتهم بـ"قدرة الله المنتقم الجبار".

وأرفق الفيديو بتعليق صوتيّ جاء فيه "بالأمس حرقوا مساجد ومصاحف وقتلوا مسلمين وانتهكوا أعراضهم وأرادوا إخراج المسلمين من ديارهم... واليوم ينتقم الله وينزع منهم ديارهم....".

حظي هذا الفيديو بعشرات آلاف المشاركات في ظلّ اهتمام كبير على مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربيّة والإسلاميّة بما يجري في كشمير على غرار كثير من القضايا التي تطال جماعات مسلمة في العالم، مثل بورما والصين. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع فيسبوك

ماذا يجري في كشمير؟

منذ ثلاثة عقود، تقاتل مجموعات متمرّدة القوات الهندية في كشمير وتطالب باستقلالها أو إلحاقها بباكستان التي تسيطر على جزء من هذه المنطقة المقسّمة بين البلدين منذ استقلالهما عام 1947.

ويتصاعد الغضب في هذه المنطقة الواقعة في جبال الهيملايا منذ العام 2019، عندما ألغت نيودلهي الحكم شبه الذاتي للمنطقة ووضعتها تحت سلطتها المباشرة. ويقول سكان الجزء الذي تقطنه غالبية مسلمة إن القمع اشتد منذ ذلك الحين.

وتشهد المنطقة المضطربة في الآونة الأخيرة عمليات إطلاق نار، ويأتي ذلك في ظلّ تصاعد مشاعر التمييز التي يشعر بها المسلمون في الهند، البالغ عددهم 200 مليون، منذ وصول القوميين الهندوس إلى السلطة برئاسة ناريندرا مودي عام 2014.

فيديوهات قديمة

إلا أنّ المقطع المصوّر لا علاقة له بكل هذه الأحداث  وسبق أن انتشر في آذار/مارس 2020 في سياق مشابه على أنه لعقاب أُنزل بالهند نتيجة لاضطهاد المسلمين.

لكن بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة أرشد البحث إلى أنه منشور عام 2019 على أنّه للإعصار "فاني" الذي ضرب الهند.

وكان هذا الإعصار المدمّر قد أودى بحياة 42 شخصاً على الأقلّ بعد أن ضرب في أيار/مايو 2019 ولاية أوديشا الهندية وبنغلادش المجاورة مخلفاً أضراراً فادحة.

وبالتعمّق في البحث يمكن العثور على مشاهد الفيديو كل واحدة على حدة منشورة على قنوات مواقع إخباريّة في أيار/مايو من العام 2019 لتوثيق آثار هذا الإعصار.