ولادة توأم بعملية قيصرية في مستشفى أبيفيل في فرنسا ( BSIP / باسكال باشليه)

منشورات مضلّلة عن قصّة ولادة عسيرة لتوأم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتوأم حديث الولادة مرفقة بقصّة عن ولادة عسيرة أمسكت خلالها الأخت بيد أخيها حتى لا يخرج قبل أوانه ويفارق الحياة. صحيح أن الصورة تُظهر توأما أبصر النور بعد عمليّة قيصريّة، لكن التفاصيل المذكورة من نسج خيال ناشريها.

يبدو في صورة المنشور توأم حديث الولادة يمسك الواحد بيد الآخر. 

وأرفقت الصورة بقصّة روى ناشروها أنه "خلال فترة الحمل، عانى الجنين الذكر من مشاكل صحيّة هدّدت حياته. وإذ تأخرت الأم في مخاضها لأسباب غير معروفة قام الطبيب بإجراء عملية قيصريّة حملت أجوبة عن سبب تأخير الولادة".

وبحسب المنشور "تبيّن أن الأخت كانت تمسك بيد أخيها كي لا يخرج قبل موعده ويموت".

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع فيسبوك

تنتشر هذه القصة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ العام 2015 حاصدة آلاف المشاركات والتعليقات.

قصة من نسج الخيال

لكن يبدو أن هذه القصة من نسج خيال كاتبها.

فالتفتيش عن الصورة باستخدام محركات البحث يرشد إليها منشورة عبر مواقع إخباريّة في العام 2014 مرفقة بخبر عن ولادة في ولاية أوهايو الأميركيّة لتوأم "أحادي السلى" (أي أنهما يتشاركان الكيس السلوي والمشيمة).

وبعكس كل ما جاء في المنشورات، ولد التوأم وهما طفلتان، وليس طفلاً وطفلة، بفارق 48 ثانية، وعندما وضع الأطباء الطفلتين جنباً إلى جنب أمسكت الواحدة بيد الأخرى وكانت لحظة مؤثرة للجميع، بحسب ما روت  عائلتها وأفراد من الطاقم الطبيّ.

وفي وقت قيل فيه إنها إشارة لمحبّة الأخت لأختها، شرح آخرون أن هذا التصرّف غرائزيّ أو ردّة فعل  يقوم بها حديثو الولادة فيمسكون بأي جسم بقربهم.

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع CBC

وفي حديث مع وكالة فرانس برس قالت آيمي كيلغور وهي مسؤولة في مستشفى آكرون إن "ولادة توأم أحادي السلى هي من الحالات النادرة وتحدث مرّة بين كلّ 10 آلاف ولادة".

وأضافت "قرّر الطبيب إجراء عمليّة قيصريّة لأن التوأم أحادي السلى"،  وليس لأي سبب آخر كما روّجت المنشورات المضلّلة.

وروقبت الأم لأسابيع لأن الأطباء كانوا يعرفون بأن حالات التوائم الأحادية السلى قد تترافق بتعقيدات إذ أن الحبل السريّ قد يلتفّ ويقطع الدم عن الجنينين.