محققون من الشرطة السويدية والأدلّة الجنائيّة في مكان وقوع الحادث الذي أودى بحياة الرسام لارس فيلكس في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2021 ( TT NEWS AGENCY / JOHAN NILSSON)

الفيديو المتداول على أنه لاحتراق السيارة التي قضى فيها رسّام الكاريكاتور لارس فيلكس قديم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية فيديو قيل إنه يُظهر احتراق السيارة التي قضى فيها رسّام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس، صاحب أحد الرّسوم المسيئة للنبيّ محمّد. صحيح أن حادثاً مروّعاً أودى بحياة هذا الرسام قبل أيام مع اثنين من مرافقيه، لكن الفيديو المتداول لا علاقة له بذلك بل هو يصوّر حادثاً وقع في روسيا قبل سنوات.

يظهر في الفيديو عدد من الأشخاص يحاولون إطفاء سيارات اشتعلت فيها النيران، ويُسمع صوت صراخ.

وجاء في التعليقات المرافقة للفيديو "صراخ الرسام السويدي..الله المنتقم لرسوله"، في ما يوحي بأن الفيديو يصوّر مصرع الرسام السويدي الذي قضى قبل أيام في حادث سير في السويد.

فبحسب ما أعلنت الشرطة، انتقلت سيارة لاسن ومرافقيه إلى الجانب الآخر من الطريق، أي في الاتجاه المعاكس، وذلك لسبب يفترض أن يكشفه التحقيق، ومن الممكن أن يكون انفجار إطار.

وكان لارس فيلكس يعيش تحت حماية الشرطة منذ نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبيّ محمد في العام 2005، وهو نجا من محاولة قتل عام 2015. لكن السلطات قالت إنه لا يوجد أي مؤشّر على أن حادث السير مدبّر.

حقيقة الفيديو

لكن المشاهد في الفيديو المتداول مختلفة عن تلك التي وزّعتها وكالات الأنباء بعد وقوع الحادث، كما أن الأشخاص الظاهرين فيه يتحدّثون الروسيّة وليس اللغة السويدية.

صورة التقطها مصوّر وكالة "تي تي" السويدية لمكان الحادث ( ز)

إثر ذلك، أرشد التفتيش عنه على محرّكات البحث، بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أنه منشور على مواقع ووسائل إعلام روسيّة منذ سنوات، وتحديداً عام 2014.

وبحسب التوضيحات المرفقة بالفيديو وما نشرته مواقع روسيّة، وقع هذا الحادث في 21 أيلول/سبتمبر من العام 2014 في روسيا، وأسفر عن مقتل الرجل الذي كان في السيارة الأولى الظاهرة في المقطع.