هذا الفيديو ليس لحرائق تركيا الأخيرة بل لحريقٍ في الإمارات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

في وقت تشهد تركيا حرائق الغابات الأكثر فتكاً منذ عقود، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر وصول النيران إلى المدن. إلا أنّ الفيديو في الحقيقة يظهر حريقاً في مبنى سكنيّ في أبو ظبي قبل أسابيع.

تظهر في الفيديو ألسنة النار وهي تلتهم مبنى كبيراً وسط ما يبدو أنّها مدينة. وجاء في التعليق المرافق "شاهد حرائق تركيا تدخل المدن وتحرق المباني".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 3 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

حرائق تركيا

ينتشر هذا الفيديو على صفحات عدّة في مواقع التواصل، في وقت تواجه فيه تركيا حرائق غابات هي الأكثر فتكاً منذ عقود. 

وأودت الحرائق التي تجتاح منتجعات ساحلية تركية تطل على المتوسط وبحر إيجه منذ أسبوع، بحياة ثمانية أشخاص وأتت على مساحات واسعة من الغابات العذراء وأدت إلى إجلاء سياح من فنادقهم.

حريق في أبو ظبي

لكنّ الفيديو المتداول لا علاقة له بكلّ ذلك.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى المقطع نفسه منشوراً في حزيران/يونيو الماضي.

وجاء في التعليقات المرافقة أنّه يظهر احتراق مبنى في العاصمة الإمارتية أبو ظبي. 

ونقلت وسائل إعلام إماراتيّة أنّ هيئة أبو ظبي للدفاع المدني سيطرت على الحريق وأخلت السكّان بشكلٍ آمن.

وقد سبق أن أصدرت منصّة "التقنيّة من أجل السلام" العراقيّة المتخصّصة في تفنيد الأخبار المضلّلة في مواقع التواصل، تقريراً حول الفيديو نفسه هنا