هذه الصورة مركبة والوزير السوداني لم يضع كمامة خلال استقباله السفير الصيني لدى بلاده

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة صورة يدّعي ناشروها أنها لوزير سوادني يضع كمامة خلال استقباله السفير الصيني. هذه الصورة مركّبة والوزير لم يكن يضع كمامة أثناء لقاء السفير. 

بدأ انتشار هذه الصورة في الرابع من شباط/فبراير 2020، بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، ويظهر فيها وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين واضعاً كمامة خلال لقائه بالسفير الصيني لدى السودان ماشين مي.

وأرفقت الصورة بتعلقات مثل "وزير سوداني يستقبل سفير الصين بالماسك". وانتشرت على نطاق واسع إذ شاركها من هذه الصفحة وحدها أكثر من ثلاثة آلاف شخص بالإضافة إلى المئات غيرهم عبر صفحات أخرى (1، 2…).

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 شباط/ فبراير 2020 عن موقع فيسبوك

فيروس كورونا المستجدّ

ظهر فيروس كورونا المستجدّ في كانون الأول/ديسمبر 2019 في مقاطعة هوباي بوسط الصين، ويثير تفشيه قلقا في جميع أنحاء العالم، ما يحمل على عقد اجتماعات بين خبراء دوليين وخبراء صينيين لمناقشة كيفية التصدي للوباء المعروف باسم "كوفيد-19" بحسب تسمية منظمة الصحة العالمية.

وأودى الفيروس بحياة 1770 شخصًا حتى الآن في الصين القارية (خارج هونغ كونغ وماكاو)، فيما سجلت خمس وفيات خارج الصين في الفيليبين وهونغ كونغ واليابان وفرنسا وتايوان.

كما ارتفع عدد الإصابات في البر الصيني إلى 70500 إصابة على الأقل، فضلاً عن 800 إصابة في حوالى 20 بلداً آخر.

وإجراءات الحجر الصحي الأكبر خارج الصين فرضت على السفينة السياحية "دايموند برينسس" الراسية قبالة سواحل اليابان، وتم إحصاء 355 إصابة مثبتة على متنها.

ومن الإجراءات التي توصي بها منظّمة الصحّة العالميّة تغطية الفم والأنف للحدّ من انتشار العدوى. 

حقيقة الصورة

إلا أنّ وزير الدولة في وزارة الخارجية السوداني لم يضع كمامة خلال لقائه بالسفير الصيني.

فقد أرشد البحث عن الصورة عبر محرك غوغل إلى صفحات باللغة العربية نشرتها مرفقة بخبر عن لقاء عقده المسؤولان لبحث إقامة جسر جوي لإجلاء السودانيين من مدينة ووهان، عاصمة مقاطعة هوباي والتي سجلت فيها أولى الإصابات.

ولا يظهر الوزير السوداني واضعًا كمامة خلال اللقاء، في الصورة الأصلية التي نشرها موقع صحيفة الراكوبة السوداني ونقلها عنه موقع sudannewsnow.com.

وتم العثور لاحقًا على الصورة عينها منشورة في الثالث من شباط/ فبراير 2020 على الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية السودانية عبر موقع تويتر مرفقة بالتعليق "وزير الدولة بوزارة الخارجية يستقبل سفير جمهورية الصين الشعبية".

ونشر هذه الصورة أيضا الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الخارجية السودانية والموقع الإلكتروني الرسمي للسفارة الصينية في الخرطوم.

وتواكب الأخبار الكاذبة تفشي وباء كوفيد-19، وسبق أن دقّق فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس في عدد منها (1، 2، 3، 4...).