هذه الصور لا علاقة لها بإيطاليا وهي لإجلاء مستشفى في كرواتيا تضرر إثر زلزال

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مجموعة صور على أنها تظهر الحالة التي وصل إليها الإيطاليون بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في بلادهم. لكن الصور المتداولة لا علاقة لها بإيطاليا، وهي تظهر ضحايا زلزال هزّ كرواتيا في 22 آذار/ مارس 2020.

يضم المنشور أربع صور يظهر في الأولى أشخاص متلحفون بملاءات في حين تبدو في الثانية أسرّة مستشفى في الشارع وحشد من الناس وفي الثالثة أسرّة أطفال رضع يجرّها مسعفون وفي الأخيرة أشخاص على كراسي بعجلات. والجميع في هذه الصور يضعون كمامات.

وكتب في التعليق المرافق لهذه الصور "إيطاليا الآن...اتعظوا أرجوكم...يرحمكم الله" وأضاف البعض وسم #أرجوكم اقعدو في البيت.

 انتشرت هذه الصور على نطاق واسع في أقلّ من أربع وعشرين ساعة وحصدت من هذه الصفحة وحدها أكثر من ألف مشاركة بالإضافة إلى المئات غيرها من صفحات أخرى.

صورة ملتقطة من الشاشة في 24 آذار/ مارس 2020 عن موقع فيسبوك

إيطاليا وكورونا المستجدّ! 

تشهد إيطاليا وضعا مروعا إذ أدى تفشي فيروس كورونا المستجدّ فيها إلى كارثة إنسانية كبيرة مع وصول حصيلة وباء كوفيد-19 إلى أكثر من ستة آلاف وفاة حتى إعداد هذا التقرير، ما يفوق حصيلة الصين، البؤرة الأولى للفيروس.

ويخيم على البلد صمت الحجر المنزلي ويرزح نظامه الصحي تحت ثقل حوالى 64 ألف إصابة.

وإن كان الخبراء يرون بارقة أمل في الحصيلة اليومية التي تشير منذ يومين إلى تباطؤ انتشار الوباء مع انحسار عدد الإصابات (3780 الإثنين مقابل 4821 السبت) والوفيات (601 حالة وفاة إضافية الإثنين مقابل 651 الأحد و793 السبت)، إلا أنهم يدعون أكثر من أي وقت مضى إلى "الإبقاء على التيقظ".

كرواتيا بين كورونا المستجد والزلزال

غير أن هذه الصور لم تلتقط  في إيطاليا ولا تصوّر ما آلت إليه أمور الإيطاليين بسبب فيروس كورونا المستجدّ.

فأرشد التفتيش عن الصور عبر محركات البحث على الإنترنت إلى مواقع إخبارية باللغة الكرواتية (1، 2…) عرضت الصور لتوثيق إخلاء مستشفى بيتروفا الذي تعرض لأضرار إثر الزلزال الذي هز العاصمة زغرب صباح 22 آذار/ مارس 2020.

إحدى صور المنشور الملتقطة من الشاشة في 24 آذار/ مارس 2020 عن موقع jutarnji.hr/

وتسبب الزلزال الذي بلغت قوته 5,3 درجات بأضرار مادية كبيرة وحالات هلع، ودفع العديد من سكان المدينة إلى النزول للشوارع.

وتلى الهزة زلزال آخر بقوة 5 درجات عند الساعة 7,00 (6,00 ت غ).

ولم تفد السلطات المحلية عن وقوع ضحايا.

وتشهد منطقة البلقان حركة زلزالية نشطة حيث تتكرر فيها الهزات الأرضيّة.

أما حصيلة فيروس كورونا في كرواتيا حتى أعداد هذا التقرير، فتبلغ 361 إصابة وحالة وفاة واحدة بحسب أرقام موقع "وورلدوميتر" الذي يتعقّب تعداد الإصابات في جميع بلدان العالم.