هذا الفيديو ملتقط قبل ظهور فيروس كورونا المستجدّ ويصوّر تدريباً ميدانياً في مطار دكار 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر ركّاب طائرة وصلت من إيطاليا إلى إثيوبيا وهم مصابون بفيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الفيديو ملتقط قبل ظهور وباء كوفيد-19،وهو يصوّر تدريباً حياً على خطة طوارئ في العاصمة السنغالية دكار.

يمكن رؤية طائرة مدنيّة في الفيديو البالغة مدّته 15 ثانية، وعلى مسافة منها طواقم إسعاف ومساعدون ومجموعة من الآليات وسيّارات الاسعاف، كما يبدو أشخاص ممدّدون أرضاً وهم يئنون ويصرخون وبعضهم يعاني من نوبات سعال، ما يوحي بأنّ الفيديو يصوّر عمليّة إجلاء مرضى وصلوا لتوّهم على متن طيّارة.

جاء في النصّ المرافق للفيديو "رحلة الخطوط الإثيوبية قبل قليل قادمة من إيطاليا إلى مطار أديس أبابا معظم الركاب مصابون بالفيروس.. لاحول ولا قوه الا بالله".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 19 آذار/مارس 2020 عن موقع فيسبوك

وحظي المنشور بأكثر من خمسة آلاف و800 مشاركة عبر هذه الصفحة، إضافة إلى آلاف المشاركات عبر صفحات أخرى (2,1) كما على موقع يوتيوب.

"عدوّ للانسانيّة"

من أوروبا إلى أستراليا مرورا بدول بقيت مشككة لفترة طويلة، بات العالم في حالة تأهب قصوى في مواجهة فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في أواخر كانون الأول/ديسمبر في الصين، وتحديدا في مدينة ووهان، ثم انتشر إلى باقي العالم.

وبالرغم من بارقة الأمل التي جاءت من بؤرته الأولى الصين حيث لم تسجّل الخميس أي إصابة جديدة من منشأ محلي، يواصل وباء كوفيد-19 حصد الضحايا مع وصول حصيلته الإجمالية إلى نحو 210 آلاف إصابة وأكثر من 8700 وفاة في 150 بلدا ومنطقة. 

ولمواجهة الوباء العالمي الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بـ"عدو الانسانية" ويهدد بإغراق الاقتصاد العالمي في الركود، أُعلن عن مساعدات بمئات مليارات الدولارات في أوروبا والولايات المتحدة، فيما يلزم أكثر من نصف مليار شخص عبر العالم منازلهم، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

تدريب ميدانيّ

لكنّ هذا المقطع لا علاقة له بالفيروس المستجدّ.

فبعد تجزئة الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عنها عبر محرّك Yandex إلى المشاهد نفسها ضمن فيديو مدّته أكثر من أربع دقائق. 

نشر المقطع على حساب قناة Dakaractu السنغالية الإخباريّة، التي يظهر شعارها أيضاً في المقطع المتداول على فيسبوك، بتاريخ 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 أي قبل ظهور فيروس كورونا المستجدّ.

مقارنة بين الفيديو الأصلي والجزء المتداول منه في سياق مضلّل عبر فيسبوك

وأوضح النصّ المرافق للفيديو أنّه يظهر تدريباً ميدانياً على خطّة طوارئ في مطار Blaise Diagne في العاصمة السنغاليّة دكار. 

فيروس كورونا المستجد