​خطأ، هذا المنتج غير مصّرح به من وزارة الصحّة المصريّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

تعمل صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر على تسويق منتج تقدّمه على أنه اختبار لكشف الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ معترف به من السلطات الصحيّة المصريّة والعالميّة، لكن هذا الخبر كاذب والمنتج لا يحظى بأي تصريح رسمي.

 

وجاء في هذه المنشورات التي تداولها عشرات المستخدمين لموقع فيسبوك باللغة العربية، وخصوصاً في مصر "كرت الكشف عن فيروس كورونا المستجد، مصرّح به من منظمة الصحّة العالميّة ووزارة الصحّة المصريّة".

وذكرت المنشورات أن ثمن هذا الاختبار مع تكاليف الشحن داخل مصر هو 550 جنيه مصري، أي ما يعادل 35 دولاراً.

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 آذار/مارس 2020 من موقع فيسبوك

وأرفق المنشور بمقطع مصوّر لرجل يأخذ عيّنة من دمّ شخص آخر، من غير أن يظهر وجه أي منهما.

كما أرفق المنشور بصور يمكن العثور عليها نفسها على مواقع ترويجية لمنتجات تُقدّم على أنها اختبارات لكورونا المستجد مصنّعة في الصين أو في الهند.

وتضمن المنشور أيضا وثيقة عرّف عنها على أنها تصريح من وزارة الصحّة المصرية. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 أيار/مايو 2020 من موقع فيسبوكصورة ملتقطة من الشاشة في 17 أيار/مايو 2020 من موقع فيسبوك

لكن هذا التصريح مثير للشكّ، لعدم وضوح البيانات فيه في كلّ ما يتعلّق بالشركة المستوردة.

وزارة الصحّة المصريّة تنفي

ونفت وزارة الصحّة المصريّة صحّة هذا المنشور.

وقال مصدر في الوزراة لوكالة فرانس برس  إن السلطات الصحيّة لم تعط تصريحاً للمنتج محلّ السؤال.

وشدّد المصدر على أن "الاختبارات السريعة تكون فقط في معامل الوزارة والمستشفيات التابعة لها".

وبلغت حصيلة وباء كوفيد-19 في مصر، البلد الأكبر ديموغرافياً في العالم العربي والتي يقطنها 100 مليون نسمة، 612 وفاة من أصل أكثر من 11500 إصابة، وفق آخر إحصائيات صدرت عن وزارة الصحة عند نشر هذا التقرير.