هذه الصورة ليست لسلحفاة نادرة من دون قوقعة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

مئات المشاركات والتعليقات حصدتها صورة على مواقع التواصل الاجتماعي ادعى ناشروها أنها تعود لسلحفاة نادرة لا تملك قوقعة تحميها. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالصورة تعود لضفدع من نوع يعيش في المناطق الاستوائية.

يظهر في الصورة ما يشبه سلحفاة ضخمة من دون قوقعة على ظهرها.

وجاء في التعليق المرافق "الحمد لله شاهدنا فكرون (سلحفاة) من دون قوقعة قبل أن تموت".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 2 شباط/فبراير 2022 من موقع فيسبوك

حصدت الصورة مئات المشاركات على مواقع التواصل من فيسبوك وانستغرام.

ضفدع في المناطق الاستوائية

إلا أن الصورة لا تعود لسلحفاة مثلما ظنّ كثير من المستخدمين.

فقد أظهر التفتيش عبر محركات البحث إلى حسابات ومقالات نشرت الصور نفسها وتحدثت عن ضفدع يعيش في جنوب شرق آسيا وخصوصاً في فيتنام وكمبوديا وتايلاند.

وأرشد التعمّق بالبحث إلى حساب عالمة البيولوجيا في جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني جودي رولي على تويتر، حيث ردّت على أحد المستخدمين الذين شاركوا الصورة بالقول إنّها تعود لضفدع من نوع Glyphoglossus molossus يقضي معظم حياته تحت الأرض بانتظار هطول الأمطار.