هذا الفيديو قديم ولا يصوّر مذيعة تبكي إثر خسارة الجزائر في أمم إفريقيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

بعد  خروج منتخب الجزائر من الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادّعى ناشروه أنّه يصوّر مذيعة فلسطينيّة تبكي على الهواء لدى عرضها مشاهد المباراة. إلا أنّ الادعاء خطأ، فالفيديو المصوّر عام 2019، يظهر مقدّمة برامج سوريّة وهي تجهش بالبكاء لدى حديثها عن قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في الشمال السوري.

تظهر في الفيديو مقدّمة برامج وهي  تجهش بالبكاء أثناء تقديمها برنامجاً ويبدو على الشاشة خلفها لاعبو كرة القدم.

وأرفق الفيديو بالتعليق "مذيعة فلسطينيّة تذرف الدموع بعد خروج المنتخب الجزائري.

صورة ملتقطة من الشاشة في 24 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

حصد المقطع آلاف المشاهدات والتفاعلات على موقع فيسبوك منذ بدء انتشاره في 21 كانون الثاني/يناير 2022 بعد خسارة المنتخب الجزائري، حامل اللقب،  أمام ساحل العاج 1-3 على ملعب "جابوما" في دوالا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة للنسخة الـ33 من كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون.

فيديو مركّب

إلا أنّ الفيديو مركّب والنسخة الأصليّة منه لا تظهر مقدّمة البرامج تبكي بعد خسارة المتخب الجزائري في كأس الأمم الإفريقية.

فقد أظهر التفتيش عن المقطع، أنه منشور في تموز/يوليو 2019، وهو لمذيعة سوريّة تعرض برنامجاً عن الأخبار المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبكت المقدّمة بعد عرضها صوراً من سوريا، ولاسيّما صورة - لم يتسنّ لوكالة فرانس برس التثبّت من ملابساتها - قيل إن جندياً التقطها بنفسه من مروحيّة كانت تقصف مدينة خان شيخون في محافظة إدلب.