هذه الصورة التي قيل إنها توثّق قصفاً حديثاً على صنعاء منشورة في الحقيقة قبل سبع سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تُوثّق تعرّض العاصمة اليمنيّة صنعاء في الساعات الماضية لغارات من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية. صحيح أن التحالف الذي تشارك فيه الإمارات صعّد غاراته في اليومين الماضيين عقب استهداف الحوثيين لأبو ظبي، لكن هذه الصورة في الحقيقة منشورة قبل سبع سنوات ولا علاقة لها بذلك.

يظهر في الصورة الملتقطة ليلاً حريق متوهّج بين مبان. وجاء في التعليقات المرافقة ما يشير إلى أنها مصوّرة في الساعات الماضية في صنعاء.

حصدت الصورة بهذا السياق عشرات المشاركات وآلاف التفاعلات على موقعي فيسبوك وتويتر.

غارات على صنعاء

يأتي ظهور هذا المنشور بعد ساعات على شنّ التحالف الذي تقوده السعودية ضدّ المتمرّدين المدعومين من إيران، غارات على صنعاء ليل الاثنين الثلاثاء أسفرت عن مقتل أربعة عشر شخصاً، بحسب ما أفاد مصدر طبّي لوكالة فرانس برس.

وكثّف التحالف الذي تشارك فيه الإمارات غاراته الجوية خلال الساعات الماضية على صنعاء، وذلك عقب هجوم بصواريخ وطائرات مسيّرة على الإمارات تبنّاه الحوثيون وأسفر عن سقوط ثلاثة قتلى في أبو ظبي.

والثلاثاء، شاهد مصوّرون لوكالة فرانس برس سكاناً في صنعاء يبحثون بين أنقاض أبنية عن ناجين من القصف، بينما كانت جرّافة تعمل على رفع أكوام الحجارة.

صورة قديمة

لكن الصورة المتداولة على أنها للقصف الأخير على صنعاء منشورة في السنوات الماضية.

فقد أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة منذ العام 2015 على مواقع لوسائل إعلام عربيّة وأجنبيّة مرفقة بأخبار عن حرب اليمن، ما يدحض أن يكون لها علاقة بالغارات الأخيرة على صنعاء مثلما ادّعت المنشورات المضلّلة.

وبحسب هذه المواقع، وزّعت هذه الصورة وكالة أسوشيتد برس. وبالفعل يمكن العثور عليها على الموقع الإلكتروني للوكالة منشورة في العام 2015.

صورة وزّعتها وكالة أسوشيتد برس عام 2015 تُظهر قصفاً على العاصمة اليمنيّة صنعاء