هذا الفيديو لإبحار غوّاصات قديم ولا علاقة له بالتطوّرات الأخيرة بين روسيا وأوكرانيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

بالتزامن مع تواصل القصف الروسيّ على أوكرانيا، نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالت إنه يوثق إبحار غواصات روسية في المحيط الهادئ أخيراً. إلا أن الفيديو قديم ونشر عام 2021 أي قبل غزو روسيا للأراضي الأوكرانية.

يظهر في الفيديو غواصة تتقدم في عرض البحر، وجاء في التعليق المرافق "الغواصات الروسية في طريقها للإبحار عبر المحيط الهادئ".

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2022 عن موقع فيسبوك

يأتي انتشار هذا الفيديو بعدما أعلنت روسيا الثلاثاء شنّ ضربات "كثيفة" على بنى تحتية أوكرانية، فيما تعهّدت مجموعة السبع خلال اجتماع طارئ "محاسبة" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هذه الهجمات.

وشنّت القوات الروسية هذه الضربات غداة قصف غير مسبوق منذ أشهر من حيث نطاقه ووتيرته طال كييف والعديد من المدن الأوكرانية الأخرى وأسفر عن سقوط ما لا يقلّ عن 19 قتيلاً و105 جرحى في صفوف المدنيين وندّدت به الأمم المتّحدة والغرب.

وتأتي هذه الضربات الروسية بعد الهجوم التفجيري الذي استهدف الأسبوع الماضي جسر القرم التي ضمتها روسيا في 2014.

حقيقة الفيديو

إلا أن الفيديو لا علاقة له بتطور الأحداث بين روسيا وأوكرانيا.

فقد أظهر التفتيش عنه عبر محركات البحث أنه منشور في أواخر تموز/يوليو من سنة 2021 على موقع تواصل اجتماعي روسي، ما ينفي أن يكون حديثاً مثلما ادّعت المنشورات المضلّلة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2022 عن موقع vk.com

وعلق ناشر الفيديو بالقول إنّه يوثّق تدريبات لعرض بحري في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، مع الإشارة إلى حساب على موقع إنستغرام كمصدر له.

وبالفعل، نشر الحساب المشار إليه مقطع الفيديو في نفس الفترة، بالإضافة لصور أخرى لغواصات روسية.

وآنذاك، شارك جنود من البحرية الروسية في عرض يوم البحرية للاحتفال بالذكرى 325 لتأسيس القوّات البحرية، في سان بطرسبورغ.

Ukraine conflict