هذا الفيديو مقتطع من لعبة إلكترونيّة وليس مشهداً حقيقياً للحرب في أوكرانيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

بالتزامن مع الخسائر التي ألحقتها القوات الأوكرانيّة بالجيش الروسيّ في الآونة الأخيرة، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه يصوّر استهداف دبابات روسيّة واحتراقها، إلا أن الادعاء خطأ، والفيديو مسجّل من لعبة ARMA 3 الإلكترونيّة.

يظهر في الفيديو رتل من الدبابات تتقدم تباعاً لتنفجر واحدة تلو أخرى جراء قصف يستهدفها.

وعلّق ناشرو الفيديو بالقول "إنها الحرب الحقيقية يا قوم. في أوكرانيا، أُنظر كيف يَتِم اصطياد الدبابات الروسية بصواريخ جافلين الأميركية".

صورة ملتقطة من الشاشة في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2022 عن موقع فيسبوك

ويأتي انتشار هذا الفيديو بالتزامن مع الخسائر التي مُنيت بها روسيا في أوكرانيا في الأسابيع الأخيرة.

والجمعة، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن قواته استعادت نحو 2500 كيلومتر مربع من الأراضي التي احتلتها روسيا منذ بدء هجومها المضادّ في نهاية أيلول/سبتمبر.

حقيقة الفيديو

إلا أن الفيديو المتداول لا يمتّ للواقع بصلة.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد التفتيش عنها بواسطة محركات البحث إلى الفيديو منشوراً على موقع يوتيوب في حساب يحمل اسم MILMAN ينشر خصوصاً مقاطع مصوّرة من ألعاب فيديو.

ونُشر هذا الفيديو في شهر تموز/يوليو الماضي وجاء في النصّ المرافق له "دمّر صاروخ أوكرانيا NLAW المضاد للدبّابات دبّابتين روسيّتين"، ثم أوضح أن هذا المقطع ما هو إلا "محاكاة" للعبة ARMA3 العسكريّة.

وARMA3 هي من ألعاب الفيديو العسكريّة التي تسمح للاعبين بتعديل عناصر اللعبة من شخصيات وأماكن وسيناريوهات، لمحاكاة بعض العمليات الحربية.

وسبق لخدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس أن تحققت من فيديوهات للّعبة نفسها انتشرت في سياقات مضللة أخرى.

Ukraine conflict