تشييع اللواء قاسم سليماني في كرمان في غيران في السابع من كانون الثاني/يناير 2020 ( AFP / ATTA KENARE)

هذا الفيديو لا يُظهر المشاركين في إحياء أربعين الإمام الحسين في العراق بل تشيع قاسم سليماني في إيران قبل عامين

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

مع اقتراب إحياء المسلمين الشيعة في العالم ذكرى أربعين مقتل الإمام الحسين بن علي حفيد النبيّ في حربه مع الدولة الأمويّة، تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل باللغة العربية فيديو قيل إنه يُظهر حشداً شعبياً هائلاً يزحف يوم الأحد لإحياء المناسبة في مدينة كربلاء في جنوب العراق. لكن هذا الفيديو يُظهر في الحقيقة تشييع القائد السابق لفيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في الأهواز في إيران عام 2020.

يُظهر الفيديو - المصوّر من الجوّ - سيلاً بشرياً من عشرات الآلاف على الأقلّ.

وجاء في التعليقات المرافقة أن هذا الفيديو يُصوّر المتّجهين سيراً على الأقدام إلى مدينة كربلاء في جنوب العراق، للمشاركة في أربعين الحسين. وكتب أحد ناشري الفيديو بعد ظهر الأحد "مباشر الآن: طريق نجف - كربلاء، شاهد الأعداد الهائلة".

صورة ملتقطة من الشاشة في الثاني عشر من أيلول/سبتمبر 2022 من موقع فيسبوك

ويأتي انتشار هذا الفيديو بهذا السياق مع اقتراب إحياء المسلمين الشيعة حول العالم ذكرى أربعين مقتل الإمام الحسين بن عليّ وعدد من أهل بيته وأصحابه في معركة كربلاء في مواجهة جيش يزيد بن معاوية بن أبي سفيان.

 حقيقة الفيديو

لكن هذا الفيديو لا شأن له بأربعين الحسين.

فسرعان ما تعرّف عليه صحافيو فرانس برس، وهو فيديو انتشر على نطاق واسع قبل عامين.

ويُظهر الفيديو في الحقيقة حشداً ضخماً شارك في تشييع اللواء قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوريّ الإيراني، والذي قُتل في كانون الثاني/يناير 2020 بغارة أميركيّة.

وسبق أن ظهر هذا الفيديو مرفقاً بادّعاءات مضلّلة أخرى، منها ادّعاء ظهر باللغة الإنكليزية بأن الفيديو يُصوّر تظاهرة في الولايات المتحدة في ظلّ انتشار جائحة كورونا، وقد أصدرت خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة الإنكليزيّة في وكالة فرانس برس تقريراً فنّد الاّدعاء.