هذه الصورة تصميم نفّذه برنامج ذكاء اصطناعيّ وليست لعمارة حقيقيّة في القاهرة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها لعمارة أثرية في القاهرة القديمة. إلا أنّ الصورة في الحقيقة ليست إلا عملاً فنياً رقمياً نفّذه مصمّم مصريّ باستخدام برنامج ذكاء اصطناعيّ. 

يظهر في الصورة ما يبدو أنّه بناء قديم تتداخل فيه شرفات وأبواب تحمل طابع العمارة الإسلاميّة. وجاء في التعليق المرافق لها "العمارة في العصور الوسطى من القاهرة القديمة بمصر". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 2 أيلول/سبتمبر 2022 عن موقع فيسبوك

حظيت الصورة بآلاف المشاركات من صفحات عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أنّ القاهرة الإسلامية المعروفة كذلك باسم القاهرة الفاطمية تزخر بالمعالم الإسلامية وهي مدرجة منذ العام 1979 على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، مع 600 مبنى أثري مسجل.

"تصميم سرياليّ"

إلا أنّ الصورة المتداولة ليست ملتقطة في القاهرة، بل هي تصميمٌ رقميّ. 

فقد أرشد البحث إليها منشورة في حساب المصمّم المصريّ حسن رجب على موقع إنستغرام. 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Hassan Ragab | حسن رجب (@hsnrgb)

وجاء في النصّ المرافق لها أنّها تظهر تصميماً مبنياً على صور واجهات أبنية في القاهرة الإسلاميّة نفّذه برنامج ذكاء اصطناعيّ. 

إثر ذلك، تواصل صحافيّو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس مع رجب الذي أكّد أنّ الصورة "تصميم سرياليّ لوجهات مبان في منطقة مصر القديمة" نفّذه من خلال برنامج Midjourney للذكاء الاصطناعي، باستخدام عناصر من العمارة المملوكيّة. 

وأوضح المصمّم والمهندس المعماريّ المصري أنّ هذه التصميمات "لا تصلح في الوقت الحالي إلاّ كأعمال فنيّة ملهمة للعمارة، إذ تحتاج إلى دراسة أشمل وأدق تأخذ في الاعتبار عدّة عناصر معمارية أساسيّة". 

وقد سبق أن نشرت صحيفة "النهار" اللبنانيّة تقريراً يظهر حقيقة هذا التصميم. 

ما هي تقنية الرسم باستخدام الذكاء الاصطناعي؟ 

تتيح الخوارزميات المتطورة لبرامج الذكاء الاصطناعي اختراع أشكالٍ أو تعديل لوحات كلاسيكيّة، ويتولى الفنان أولاً توفير صور المصدر ويضبط الإعدادات للحصول انطلاقاً منها على النتيجة التي يتوخاها. 

ويعتقد الخبراء أن هذه البرامج يمكن أن تحدث ثورة في صناعة إنشاء الصور وتنقيحها.