هذا الفيديو تصميمٌ إلكترونيّ وليس مشاهد حقيقيّة لآليّة روسيّة تدمّر دبّابات أوكرانيّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

مئات آلاف المشاهدات حقّقها فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ادّعى ناشروه أنّه يظهر آلية عسكريّة روسيّة متطورة تدمّر رتلاً من الدبّابات الأوكرانيّة بسرعة فائقة. إلا أنّ الفيديو لا يظهر مشاهد حقيقيّة بل هو مجرّد تصميم إلكترونيّ لمخرجٍ أوكرانيّ.

تظهر في الفيديو قافلة من الدبابات تعترضها بشكلٍ مفاجئ آليّة عسكريّة صغيرة توجّه النيران نحوها ثم تطلق وابلاً من القذائف يدمّر كلّ الآليات.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 15 تمّوز/يونيو 2022 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق المرافق "سيارة روسيّة دمرت قافلة أوكرانيّة في 30 ثانية".

حظي الفيديو بآلاف المشاركات والتعليقات من صفحات عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً تلك المؤيّدة للسياسات الروسيّة.

وفيما أشادت تعليقات بتطوّر الآليات العسكريّة الروسيّة، شكّك البعض بصحّة الفيديو بسبب طريقة التصوير والألوان.

فما حقيقته؟

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى أنّه تصميمٌ إلكترونيّ لمخرجٍ أوكرانيّ متخصّص بصناعة المؤثرات البصريّة، يدعى باول أوزادشي. وقد نشر تفاصيل التصميم في حسابه على موقع إنستغرام.

وبعد انتشار الفيديو في السياق المضلّل أفاد المصمّم الأوكرانيّ أن الفيديو عملٌ غير مكتمل أراد من خلال أن يجمع التبرّعات للجيش الأوكرانيّ.

ويتضح من الصور عالية الدقّة التي نشرها أوزادشي أنّ الصورة الظاهرة على السيّارة تعود لزعيم القوميين الأوكرانيين في ثلاثينات القرن الماضي ستيبان بانديرا، وليست للرئيس الروسي فلاديمير بوتين كما ادّعت بعض المنشورات.

Ukraine conflict