هذا الفيديو لا يصوّر العثور على جثّة معمّر القذافي بل هو لدمية بلاستيكية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر العثور على جثّة العقيد الليبي معمّر القذافي الذي قتل عام 2011. إلا أنّ ما يظهر في المقطع المصّور في الحقيقة هو مجرّد دمية تستخدم في تصوير الأفلام. 

يظهر في الفيديو ما يبدو أنّه جثّة شبه متحلّلة وسط الرمال، وجاء في التعليق المرافق "أنباء عن العثور على جثة معمر القذافي في الصحراء الليبية قرب جفرة في سرت".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 حزيران/يونيو 2022 عن موقع فيسبوك

حظي الفيديو بآلاف المشاهدات من صفحات عدّة في موقع فيسبوك، وبعشرات آلاف التفاعلات على موقع تيك توك. 

مقتل القذافي

في 15 شباط/فبراير 2011، وفي خضم "الربيع العربي"، اندلعت في بنغازي في شرق ليبيا احتجاجات واجهها نظام القذافي بقمع عنيف.

في 19 آذار/مارس، بدأ تحالف بقيادة واشنطن وباريس ولندن قصفا جويا كثيفا على مقار القوات التابعة للقذافي، بعد حصوله على ضوء أخضر من الأمم المتحدة. ثم انتقلت قيادة العملية إلى حلف شمال الأطلسي.

في 20 تشرين الأول/أكتوبر، قُتل القذافي في سرت، مسقط رأسه، إلى الشرق من العاصمة الليبية.

بعد ثلاثة أيام أعلن المجلس الوطني الانتقالي، الأداة السياسية "للثوار" آنذاك، "التحرير الكامل" للبلاد. 

فيديو لدمية

إلا أنّ المقطع المتداول لا يمتّ بصلة إلى القذافي. 

فقد أرشد البحث عن العلامة المائيّة الظاهرة في المقطع، إلى الحساب الذي نشره أولاً على موقع تيك توك بتاريخ 7 حزيران/يونيو 2022. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 حزيران/يونيو 2022 عن موقع تيك توك

وأوضح صاحب الحساب في تعليقات عدّة على الفيديو أنّ ما يظهر فيه هو دمية بلاستيكيّة تستخدم في التصوير. 

وبعد انتشار الفيديو على أنّه يظهر جثّة القذافي، عاد صاحب الحساب لينشر قبل يومين فيديو آخر للدمية نفسها في شاحنة، وتظهر في الخلفيّة ما يبدو أنّها معدات تصوير.

ويبدو بحسب لوحة تسجيل الشاحنة والفيديوهات الأخرى المنشورة في الحساب أنّ هذه المشاهد ملتقطة في صحراء وادي رم في الأردن.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 حزيران/يونيو 2022 عن موقع تيك توك