هذه الصورة ليست لعالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبد الله مع آينشتاين

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر آلبرت آينشتاين مع عالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبدالله. إلا أنّ الادعاء خطأ، فالصورة في الحقيقة تظهر آينشتاين إلى جانب خريجين من جامعة يشيفا خلال زيارة إلى معهد الدراسات المتقدمة في برينستون الأميركيّة.

يبدو في الصورة عالم الفيزياء ألبرت آينشتاين محاطاً بخمسة رجال. وكتب على الصورة نفسها "صورة نادرة تجمع العالم آينشتاين بعالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبدالله، وهو أول رئيس لجامعة بغداد وأحد طلاب آينشتاين..." مع سهمين للإشارة إلى آينشتاين وعبدالله.

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 حزيران/يونيو 2022 عن موقع فيسبوك

إلا أنّ العالم العراقي ليس موجوداً في هذه الصورة. فمن الأشخاص الظاهرون فيها؟

أظهر التفتيش عن الصورة باستخدام محركات البحث أنّها منشورة بتاريخ السابع من آب/أغسطس 1952 على موقع "غيتي إيمدجز".

وجاء في التعليق المرافق للصورة "خمسة خريجين من جامعة يشيفا (...) يستمتعون في زيارة مع العالم الشهير ألبرت آينشتاين (...) في معهد الدراسات المتقدّمة في برينستون".

ويذكر الموقع أسماء الطلاب الخمسة ولم يأت على ذكر وجود عالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبدالله بينهم.

من هو عبد الجبار عبدالله؟

عبد الجبار عبدالله هو عالم فيزياء عراقي تخرّج من الجامعة الأميركية في بيروت وتابع دراسته في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

تبوأ مناصب عدّة في مجال التعليم في العراق وساهم في تطوير التعليم الثانوي هناك. كما عيّن رئيساً لقسم الفيزياء في دار المعلّمين العالية وكان عضواً في مجلس تأسيس جامعة بغداد  التي أصبح ثاني رئيس لها في ما بعد.

أما بالنسبة للقصّة في المنشور التي تتحدّث عن ورقة أعطاها آينشتاين عامل فندق في اليابان، فقد سبق أن أصدرت خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس تقريراً يفنّدها.