هذه الصورة تصميم فنّي وليست صورة حقيقية لكسوف الشمس كما يبدو من الفضاء

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة حول العالم صورة قيل إنها تُظهر "كسوفاً حقيقياً" للشمس كما يبدو من الفضاء. لكن هذه الصورة في الحقيقة ليست سوى عمل فنّي نشره مصمّم ياباني مهتمّ بالعلوم.

تظهر الصورة وكأنها ملتقطة من الفضاء، فتبدو الأرض مغطّاة بالغيوم، ويُرى القمر وهو يحجب ضوء الشمس في ما يشبه الكسوف الكلّي للشمس.

صورة ملتقطة من الشاشة في 24 أيار/مايو 2022 من موقع فيسبوك

وجاء في التعليقات المرافقة أن هذا الصورة تُظهر "كسوفاً حقيقياً" للشمس، وأنها مصوّرة في الفضاء، او في محطة الفضاء الدولية، التي تدور حول الأرض على ارتفاع 400 ألف متر.

حقيقة الصورة

لكن هذه الصورة ليست حقيقية.

فقد أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة قبل سنوات على موقع Deviant Art الذي يُعني بالفنون والتصاميم البصريّة.

صورة نشرها موقع "ديفيانت آرت" في العام 2009

ويُعرّف ناشر الصورة عن نفسه بأن اسمه ريونوسوكي تاغيشيغي، وأنه مصّمم مهتمّ بالعلوم. وهو نشر على موقعه الإلكتروني تصاميم مختلفة تتعلّق بالفضاء أو الطبيعة.

وكتب المصمّم على موقع Deviant Art أنه صمّم هذه الصورة مستخدماً في الخلفية صورة باناروميّة للسماء كما تظهر من النصف الجنوبي للأرض، نشرها في وقت سابق المرصد الأوروبي الجنوبي الذي ترتفع تلسكوباته في تشيلي في أميركا الجنوبية.