هذا الفيديو لا يصوّر صلاة التراويح في العراق حديثاً بل هو مصوّر في العاصمة المغربيّة قبل أربع سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادّعى ناشروه أنّه يصوّر صلاة التروايح في مدينة الأعظميّة في بغداد خلال شهر رمضان عام 2022. إلا أنّ الادعاء خطأ، فالفيديو مصوّر في مسجد اسماعيل فرج في الرباط عام 2019.

يصوّر الفيديو مصلّين في باحة أحد المساجد. وكتب في التّعليق المرافق "صلاة التراويح في بغداد، في مسجد أبو حنيفة النعمان، في الأعظميّة".

صورة ملتقطة من الشاشة في 2 أيار/مايو 2022 عن موقع تويتر

بدأ انتشار هذا الفيديو في 27 نيسان/أبريل 2022 حاصداً آلاف المشاهدات على موقعي فيسبوك وتويتر.

إلا أنّ الفيديو لم يلتقط في بغداد

فسرعان ما تعرّف صحافيو خدمة تقصي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس في المغرب إلى الشّكل الهندسي للمسجد وهو مسجد اسماعيل فرج في الرباط.

كذلك تُسمع كلمات باللهجة المغربيّة في نهاية الفيديو مثل "عيالات" ومعناها نساء و"سربي" أي أسرع.

على ضوء ذلك، أظهر التفتيش عن الفيديو باستخدام كلمات مفتاحيّة أنّه منشور قبل أربع سنوات، في 26 أيار/مايو 2018 وهو مصوّر في مسجد اسماعيل فرج في الرباط ولا علاقة له بالعراق لا من قريب أو من بعيد.