هذا الفيديو مركّب ولا يظهر بايدن وهو يحتفل بإقالة رئيس الوزراء الباكستاني بل بتعيين رئيسة للمحكمة العليا الأميركيّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

بعد أيامٍ على إقالة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر الرئيس الأميركي جو بايدن وهو يحتفل خلال مشاهدة جلسة سحب الثقة من خان. إلا أنّ الفيديو في الحقيقة مركّب والنسخة الأصليّة منه تظهر بايدن وهو يحتفل بتعيين أول رئيسة سوداء للمحكمة العليا الأميركيّة.

يظهر في الفيديو الرئيس الأميركيّ إلى جانبه سيّدة داخل ما يبدو أنّه مقرّ رسميّ وتبدو عليهما علامات السرور والتأثر، ويظهر في الخلفيّة على التلفاز اسم رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 14 نيسان/أبريل 2022

وجاء في التعليق المرافق له "فرحة الرئيس الأميركي بايدن ومندوبته في الأمم المتحدة بسحب الثقة من رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان…هكذا يتآمرون على الشعوب".

إقالة عمران خان

يأتي انتشار هذا الفيديو بعد أيّام على إقالة عمران خان (69 عاماً) من منصبه، في 11 نيسان/أبريل 2022، بعدما خسر تصويتاً في البرلمان على حجب الثقة إثر أزمة سياسية استمرّت أسابيع عدة. وانتخب النواب الباكستانيون شهباز شريف رئيساً جديداً للوزراء.

واتّهم خان الحزبين الرئيسيين في البلاد "الشعب الباكستاني" و"الرابطة الإسلامية الباكستانية" بالتواطؤ مع الولايات المتحدة للإطاحة به. ونفت واشنطن أن تكون ضالعة في ذلك.

ويرى عمران خان أن الولايات المتحدة انزعجت من انتقاداته المتكررة حيال السياسة الأميركية في العراق وأفغانستان وغضبت من زيارته لموسكو في اليوم الأول من بدء الحرب على أوكرانيا.

فيديو مركّب 

إلا أنّ الفيديو المتداول مركّب ولا علاقة له بباكستان. 

يبدو بوضوح أنّ المشاهد المنقولة على التلفاز مركّبة، إذ تبدو الصورة الظاهرة في شاشة التلفاز أكبر من الشاشة نفسها، وبألون مختلفة عن الفيديو. 

صورة ملتقطة من الفيديو المتداول

إثر ذلك أرشد التفتيش باستخدام لقطات من المشهد إلى الفيديو الأصليّ منشوراً على الحساب الرسميّ للرئيس الأميركي في موقع فيسبوك بتاريخ 7 نيسان/أبريل 2022، أي قبل أربعة أيّام من إقالة عمران خان.

 

وكان بايدن يشاهد مصادقة مجلس الشيوخ على تعيين القاضية كيتانجي براون جاكسون التي سمّاها رئيسة للمحكمة العليا، وتظهر إلى جانبه في الفيديو.

وشكّل تعيين هذه المحامية اللامعة البالغة 51 عاماً كأوّل امرأة سوداء في المحكمة العليا، سابقة في تاريخ الولايات المتحدة. 

وقد عمد مروّجو الفيديو المضلّل إلى إبدال مشاهد التصويت في مجلس الشيوخ الأميركي، بمشاهد للبرلمان الباكستاني.