هذا الفيديو يظهر سباقاً وليس اعتماد أحصنة كوسائل نقلٍ بديلة في بريطانيا إثر ارتفاع أسعار النفط

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر استخدام عربات تجرّها أحصنة كوسيلة نقل في بريطانيا بعد الارتفاع الكبير بأسعار النفط إثر الغزو الروسيّ لأوكرانيا. إلا أنّ الفيديو في الحقيقة يعود لسباقٍ أقيم في شوارع مدينة بريستول.

تظهر في الفيديو عربات تجرّها خيولٌ بين السيارات وسط شوارع إحدى المدن. وجاء في النصّ المرافق "إنها إنكلترا لم يتحمّلوا ارتفاع أسعار النفط فاعتمدوا وسيلة نقل جديدة". 

 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 نيسان/أبريل 2022 عن موقع فيسبوك

بريطانيا والنفط الروسيّ

حظي الفيديو بعشرات آلاف المشاهدات في صفحات عدّة على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظلّ الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار المحروقات منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، إذ وصلت إلى نحو 140 دولاراً للبرميل قبل أن تتراجع إلى ما دون الـ100 دولار.

وروسيا هي أكبر منتج للغاز في العالم، وثاني أكبر منتج للنفط بعد السعودية.

وتخطّط بريطانيا للتخلّص التدريجي من واردات النفط الروسية، كجزء من عقوبات واسعة النطاق تستهدف الشركات والأثرياء الروس. وتمثل الواردات الروسية 8 في المئة من إجمالي الطلب على النفط في المملكة المتحدة.

إلا أنّ الفيديو المتداول لا علاقة له بارتفاع أسعار المحروقات. 

أين التقط؟ 

باستخدام اسم أحد المتاجر أرشد التفتيش أن الفيديو ملتقط بالفعل في مدينة بريستول البريطانيّة إذ تتطابق عناصره مع أحد شوارع المدينة كما يظهر على خدمة خرائط غوغل.

مقارنة بين لقطة من الفيديو المتداول وخرائط غوغل

ما سبب استخدام العربات؟

إثر ذلك أرشد التفتيش باستخدام كلمات مفتاح باللغة الانكليزيّة مثل "خيول/بريستول/عربات" (Bristol Horses Carrieges) إلى فيديوهات أخرى تظهر فيها العربات نفسها منشورة في صفحات عدّة على مواقع التواصل، في الثاني من نيسان/أبريل الحاليّ.

ونُشرت في التاريخ نفسه، على مواقع إخباريّة محليّة، صور وتقارير تشير إلى أنّ هذه الخيول تشارك في سباقٍ ولا علاقة للأمر بارتفاع أسعار المحروقات.

وأشار أحد هذه المواقع أنّ ما يظهر في الفيديو هو من السباقات التي تدخل في إطار الرهانات، وقد ذكّر عمدة مدينة بريستول ستيف سميث في حسابه على موقع فيسبوك أنّ هذا السباق غير قانونيّ داعياً للتبليغ عن الأنشطة المماثلة.

وأفاد موقع آخر أنّ هذا السباق عاد ريعه للأعمال الخيريّة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 نيسان/أبريل 2022 عن موقع BristolPost