هذه الصورة ليست لأوروبيات مسلمات وهنّ يصلّين في أوروبا بل لفلسطينيات يصلّين في الحرم القدسي قبل عام

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لواقع التواصل الاجتماعيّ صورة يدّعي ناشروها أنّها لمسلمات أوروبيات وهنّ يصلين في أوروبا. إلا أنّ الادعاء خطأ والصورة تظهر في الحقيقة فلسطينيات وهنّ يصلّين في الحرم القدسي قبل نحو عام.

تبدو في صورة المنشور سيّدات محجبات جاثيات. وعلّق ناشرو الصورة بالقول "نساء أوروبا، وهنّ يصلّين، الإسلام أسرع انتشاراً في العالم".

حصدت الصورة مئات التفاعلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشارها في 27 آذار/مارس 2022.

فلسطينيات في الحرم القدسي

إلا أنّ الصورة ليست لأوروبيات وهنّ يصلّين في أوروبا.

فقد أظهر التفتيش عنها أنّها منشورة في الثامن من أيار/مايو 2021 على موقع وكالة رويترز.

وأشارت الوكالة إلى أن الصورة تظهر فلسطينيات وهنّ يصلّين في الحرم القدسي في ليلة القدر من رمضان العام الماضي.

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 آذار/مارس 2022 عن موقع وكالة رويترز