هذا الفيديو الذي يصوّر تهافتاً على شراء الزيت في متجر فرنسيّ قديم ولا علاقة له بالأزمة في أوكرانيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنّه يصوّر تهافتاً على الزيت النباتي في أحد المتاجر الفرنسيّة في ظلّ الغزو الروسي لأوكرانيا التي تعدّ أبرز مصدّريه. إلا أنّ الادعاء خطأ، والفيديو المنشور قبل نحو سبع سنوات يصوّر تهافتاً بعد تقديم أحد المتاجر الفرنسيّة حسماً على الزيت دفع الزبائن للإقبال عليه.

يصوّر الفيديو عدداً كبيراً من الناس داخر متجر يتهافتون ويتدافعون لسحب قوارير من الزيت. وعلّق ناشرو الفيديو بالقول "حرب على الزيت في سوبرماركت في فرنسا، تيجة العقوبات على روسيا".

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 آذار/مارس 2022 عن موقع فيسبوك

حصد الفيديو مئات التفاعلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على وقع الأزمة مع أوكرانيا التي تعتبر أول بلد مصدّر لزيت دوار الشمس عالمياً والرابع لزيت الذرة. وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا ارتفعت أسعار زيوت الطهي والحبوب في العالم.

فيديو قديم

إلا أنّ هذا الفيديو لا علاقة له بآثار الأزمة الأوكرانيّة.

فقد أظهر التفتيش عنه أنّه منشور في أيار/مايو 2015، أي قبل سبع سنوات. وكتب في التعليق المرافق إنه لتهافت زبائن في أحد متاجر سلسلة ليدل الفرنسيّة في منطقة أويوناكس بعد الإعلان عن حسم بقيمة 50% على عبوات الزيت. وأدى هذا الإعلان إلى تدافع للاستحصال على أكبر عدد من هذا المنتج.

النزاع في أوكرانيا