A woman carries her cat as she walks near Kyiv-Pasazhyrskyi railway station in Kyiv on February 24, 2022 ( AFP / Daniel Leal)

المنشورات عن استخدام القوات الأوكرانية القطط لتحديد مواقع القناصين الروس غير صحيحة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل بلغات عدّة حول العالم صورة قيل إنها لقطّة استخدمها الجيش الأوكراني لتحديد مواقع القناصين الروس. إلا أن لا دليل يدعم هذا الادعاء، فقد وصفه خبير عسكري بأنه "هراء" فيما أوضح صاحب التغريدة باللغة الإنكليزية أنها كانت مجرّد مزحة.

يظهر في الصورة رجل يرتدي بزّة عسكريّة ويحمل قطّة بين يديه.

وجاء في التعليق المرافق "صورة متداولة للقط ميكائيل الأوكراني الذي يُدعى +نمر خاركيف+ الذي تمكن بمفرده من اكتشاف وجود أربعة قناصة روس في أماكن يصعب الوصول إليها، ومن ثم تمكنت القوات الأوكرانية من التعامل معهم بنجاح".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 21 آذار/مارس من موقع فيسبوك

حصدت التغريدة مئات المشاركات والتعليقات على مواقع التواصل بلغات عدّة منها العربية والإنكليزية.

الصورة قديمة

إلا أن الصورة لا تُظهر هرّاً يستخدمه الجيش الأوكراني للكشف عن القناصين، مثلما ادّعت المنشورات.

فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة منذ سنوات على مواقع التواصل، ما ينفي أن تكون حديثة.

لكن، هل يمكن تدريب القطط على رصد الليزر؟

إلى ذلك، وصف المدير السابق لمعهد Modern War Institute at West Point ليام كولينز والذي عمل مستشاراً دفاعياً لأوكرانيا خلال الفترة الممتدة من عام 2016 إلى 2018، الادعاء بأنه "هراء".

وقال لوكالة فرانس برس "لا يمكنني أن أتخيّل تدريب قطّة لتلتحق بقوات عسكريّة وتتعقّب أضواء الليزر الصادرة عن بنادق القناصين".

وأضاف "هل ستركض في الغرفة وهي تتعقب ضوء الليزر كأنها تلعب؟".

من جهة ثانية، أوضح ناشر التغريدة الأساسية باللغة الإنكليزية عبر تويتر أن ما كتبه كان عبارة عن مزحة، إلا أن تغريدته انتشرت على نطاق واسع بلغات عدّة على محمل الجدّ.

وكان جنود أوكرانيون تحدّثوا لمراسلي وكالة فرانس برس، قبل اندلاع النزاع الأخير، عن اقتنائهم القطط والكلاب في مواقعهم للاستئناس بها، ولم يتحدث أحد منهم عن دوافع عسكريّة لهذا الأمر.

النزاع في أوكرانيا