هذا الفيديو ليس لحريق إثر قصفٍ روسيّ على شرق أوكرانيا بل لحريق في الصين عام 2015

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

مئات المشاركات وآلاف التعليقات حصدها فيديو ادعى ناشروه أنه لحرائق اندلعت في محطة توليد كهرباء في منطقة لوغانسك الانفصالية في شرق أوكرانيا بعد إعلان الرئيس الروسي بدء عملية عسكرية هناك. إلا أن الادعاء غير صحيح، الفيديو قديم وهو في الحقيقة يصوّر حريق مستودع مواد كيميائية في الصين عام 2015.

يظهر في الفيديو حريق كبير في ما يبدو أنه مصنع.

وجاء في التعليق المرافق "أوكرانيا… الحرائق الناتجة عن الغارات الروسية في محطة توليد كهرباء في لوغانسك".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 شباط/فبراير 2022 من موقع فيسبوك

ولوغانسك هي إحدى المنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا اللتين اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 22 شباط/فبراير باستقلالهما.

عملية عسكرية روسية في أوكرانيا

بدأ انتشار الفيديو على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر، غداة إعلان بوتين فجر الخميس بدء "عملية عسكرية" في أوكرانيا. ونشرته كذلك محطات إخباريّة عربية ثمّ عادت وحذفته.

وفي خطاب للأمة، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحكام العرفية في كل أنحاء البلاد. وقال للأوكرانيين "لا داعي للهلع" مؤكداً "سننتصر"، كما أمر قواته "بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر" بالقوات الروسية التي تغزو بلاده.

وبعيد الإعلان المفاجئ لبوتين عبر التلفزيون، سُمع دوي انفجارات في كراماتورسك المدينة الواقعة في شرق أوكرانيا وتعدّ مقر قيادة للجيش الأوكراني، وفي خاركيف ثاني مدينة في البلاد وأوديسا على البحر الأسود وفي لفيف في غرب البلاد.

حقيقة الفيديو

إلا أن فيديو الحرائق المتداول لا علاقة له بالتطورات الأخيرة في أوكرانيا.

فقد أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى أن الفيديو منشور على مواقع إخبارية عدّة بتاريخ 14 آب/أغسطس 2015.

وبحسب هذه المواقع، فإن الفيديو يعود لحريق اندلع في مصنع مواد كيميائية في تيانجين الصينية عام 2015.

ولقي سبعة عشر شخصاً على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 400 آخرين بجروح في سلسلة انفجارات هائلة وقعت آنذاك في مخزن يحوي شحنة متفجرات في مدينة تيانجين الساحلية في شمال الصين.

النزاع في أوكرانيا