هذه الصورة التي تظهر الممثل الجزائري صالح أوقروت على سرير مستشفى مركّبة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً في الجزائر، صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر الممثل الجزائري صالح أوقروت وهو يرقد على سرير مستشفى. صحيح أنّ النجم الجزائري يخضع للعلاج إلا أنّ الصورة المتداولة مركّبة. 

تضمّنت المنشورات صورة تظهر الممثل الجزائري على سرير مستشفى وأضيفت إليها صورة زوجته الممثلة الجزائريّة فاطمة بلحاج وهي تبكي. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 23 شباط/فبراير 2022 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق المرافق "صالح أوقروت في حالة صعبة ويحتاج دعواتكم …هو الذي صنع الابتسامة في وجوهنا والآن يحتاج لنا". 

حظيت الصورة بمئات المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في الجزائر، وآلاف التعليقات التي تتمنّى الشفاء للممثل الجزائريّ المعروف بـ"صويلح".

في مرحلة العلاج

وعمل صالح أوقروت المولود سنة 1961 في التمثيل المسرحي والسينمائي والتلفزيوني حيث اشتهر بأدائه الكوميدي ومشاركته في المسلسل التاريخيّ السياسيّ "السلطان عاشور العاشر" بين عام 2015 و2017.

ويخضع أوقروت للعلاج من مرض السرطان في العاصمة الفرنسيّة منذ أشهر، وقد أشيع خبر وفاته في الأسابيع الماضية، وهو ما نفته زوجته الممثلة فاطمة بلحاج، ونقلت وسائل إعلام محليّة أواخر الشهر الماضي أنّه يتابع علاجه بشكل اعتياديّ.

فما حقيقة الصورة؟

أظهر التفتيش عن الصورة إلى النسخة الأصليّة منها منشورة في موقع صحيفة الرياض في الثامن من أيلول/سبتمبر 2011، وجاء في التعليق المرافق "مريض يرقد في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان". 

مقارنة بين الصورة المتداولة المركّبة والصورة الأصليّة

وقد عمد مركّبو الصورة إلى إبدال وجه المريض بوجه الممثل للجزائري، وإضافة صورة لزوجته مقتطعة من أحد المسلسلات.