هذه الصورة ليست لتوأمين ملتصقين قبل وبعد عمليّة فصلهما بل لتوأمين مختلفين

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعوا أنّ الجزء الأول منها يظهر توأمين متصلين عند الرأس، وأن الجزء الثاني يظهرهما بعد سنوات من عمليّة فصلهما وهما يكملان حياتهما بشكلٍ طبيعيّ. إلا أنّ الادعاء غير صحيح، والصورتان تعودان لتوأمين مختلفين.

تظهر الصورة في القسم الأعلى توأماً متصلاً عند الرأس في الأشهر الأولى من العمر، أمّا القسم الثاني فيُظهر شابّين يبدو أنّهما توأم يقفان منفصيلن أمام سيّارة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 22 شباط/فبراير 2022 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق المرافق "عندما يكون العلم في خدمة البشر"، في إشارة إلى أنّ الصورة تجمع حالتي قبل عمليّة الفصل وبعدها. 

إلا أنّ البحث عن الصورتين يظهر أنّ الادعاء غير صحيح. 

فالصورة الأولى تظهر توأماً من أنثيين هما تاتيانا وكريستا هوغان ولدتا في كندا سنة 2006 وقد التقطت الصورة المستخدمة لهما عام 2007.

وتبلغ الفتاتان من العمر الآن 16 عاماً ولم تفصلا بعد الولادة. 

أمّا الصورة الثانية فسبق أن نُشرت في سياق مضلّل آخر وتحقّقت منها مواقع أجنبيّة متخصّصة في تدقيق الأخبار، وأشارت إلى أنّها تعود لشابّين أميركيين كرايمر وكارسون غورملي، وهما توأمان لكن لم يكونا متّصلين أصلاً عند الولادة.

ويمكن العثور على مقالٍ يتحدّث عن الشابّين، إلا أنّ النسخة المؤرشفة منه لا تظهر فيها الصور، التي يمكن مشاهدتها في نتائج البحث في موقع TinEye.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 22 شباط/فبراير 2022 عن موقع TinEye