هذه الصورة ليست لمستشفى ووهان الجديد إنما لمستشفى جامعي في مدينة طنجة المغربية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر تقدّم أعمال البناء في اليوم الرابع فقط لمستشفى ووهان المخصّص لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في الصين. هذه الصورة في الحقيقة قديمة وهي لورشة بناء مستشفى جامعي في مدينة طنجة المغربية.

بدأ تداول هذه الصورة في 28 كانون الثاني/ يناير 2020 وحصدت مئات المشاركات (1، 2،...) وهي تظهر مبنى ضخمًا في مرحلة متقدمة من أعمال البناء. وعلّق ناشرو الصورة عليها بالقول "مستشفى الكورونا بمدينة ووهان في الصين!" مع وسم "#اليوم_الرابع" مرفقين عبارتهم بوجه مندهش.

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 شباط/ فبراير 2020 عن موقع فيسبوك

مستشفى جديد في الصين لعلاج كورونا المستجدّ

أدى فيروس كورونا المستجدّ  حتى الآن إلى وفاة 362 شخصاً، جميعهم في الصين باستثناء واحد في الفيليبين، وإصابة أكثر من 17 ألف شخص به في سائر أنحاء الصين، معظمهم في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، وذلك استنادا إلى أرقام السلطات الصينية.

ويُعتقد أنّ الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في كانون الأول/ديسمبر في سوق بمدينة ووهان، عاصمة هوبي، تباع فيها حيوانات برّية، وانتشر خلال عطلة رأس الصينية الصينية التي يسافر فيها ملايين الصينيين داخل البلاد وخارجها.

وفي مواجهة حاجات طبية تفوق طاقة المستشفيات، شيدت السلطات خلال مهلة قياسية قدرها عشرة أيام مستشفى جديد في ووهان بدأت أعمال بنائه في 24 كانون الثاني/يناير وبات شبه منجز. وهو يتسع لألف مريض، على أن يبدأ باستقبال أوائل المصابين بالفيروس الإثنين.

وسلم هذا المستشفى الميداني الذي أطلق عليه اسم "جبل إله النار" الإثنين إلى الجيش الذي سيتولى إدارته، وسيعمل فيه طاقم طبي من 1400 عسكري.

كما يجري تشييد مستشفى أكبر في المدينة يتسع لـ1600 شخص، سيفتح ابوابه خلال أيام.

 

ورافقت عملية بناء مستشفى "جبل إله النار" دعاية إعلامية كثيفة شملت بثا متكررا للقطات على التلفزيون لاقت انتشارا كبيرا على مواقع التواصل.

مستشفى جامعي في المغرب

إلا أن الادعاء أن هذه الصورة هي لأعمال بناء المستشفى في يومها الرابع عار من الصحة.

فأرشد التفتيش عبر محركات البحث على الإنترنت إلى الصورة عينها، منتشرة منذ أيار/ مايو 2019 على صفحات إخبارية باللغة العربية (1، 2…)، وتظهر أيضا على صفحة على موقع فيسبوك تحمل اسم  CHU Tanger أو المركز الطبي الجامعي في مدينة طنجة.

أما أقدم هذه الصور فانتشر عبر تطبيق إنستغرام على صفحة تحمل اسم شركة SEG Construction، وهي تعرض هذه الصورة كإحدى ورشات البناء التي تتولى تنفيذها.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Aerial view of the ongoing construction works for the 800 beds governmental hospital CHUT in Tangier, Morocco. . . . #seg #segconstruction #segint #construction #company #building #project #urban #city #concrete #steel #glass #wood #industry #engineering #works #site #crane #truck . #tangier #morocco #africa #healthcare #seginternational . #hospital #health #medicine #chut #cement #progress

A post shared by SEG International (@segconstruction) on

وفي التعليق المرافق للصورة كتب: "صورة من الجو لأعمال البناء الجارية في المستتشفى الحكومي (المستشفى الجامعي) الذي يضم 800 سرير في مدينة طنجة المغربية".

وأطلق الملك محمّد السادس أعمال بناء المستشفى الجامعي في طنجة في أيلول/ سبتمبر 2015. ويمتدّ المركز على مساحة 23 هكتارًا بجانب مستشفى الأمراض السرطانية قيد الإنشاء أيضًا، وكليّة الطب والصيدلة المستقبلية. ولم تنته أعمال بنائه حتى الآن.

فيروس كورونا المستجد