هذه الصورة تظهر تصميماً رقمياً لفنّان أميركيّ وليست لنافورة في اليابان

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر نافورة متطوّرة في اليابان. لكنّ الصورة ليست من "كوكب اليابان" كما درجت تسمية هذه الدولة الآسيوية عند بعض مستخدمي الإنترنت العرب، ولا هي حقيقيّة، بل مجرّد عملٍ فنيّ متخيّل لمصمّم أميركيّ.

يظهر في الصورة تمثالٌ معدنيّ لرأسٍ تخرج منه المياه على شكل شعرٍ متدلٍ فوق بركةٍ. وقد جاء في النصّ المرافق له "من أجمل النافورات في اليابان".  

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 15 شباط/ فبراير 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول الصورة منذ العام 2017 كما انتشرت بصيغة فيديو مرفقة بتعليق "أغرب نافورة في كوكب اليابان ...مدهش".

وعادت للانتشار أخيراً محقّقةً أكثر من ستة آلاف مشاركة من هذه الصفحة فقط، فما حقيقة هذه النافورة؟

تصميم فنيّ

أرشد التفتيش في محرّكات البحث إلى الصورة نفسها منشورة على موقعٍ متخصّص بالفنون مع تعليقٍ يشير إلى أنّها تصميم ثلاثيّ الأبعاد للفنّان الأميركيّ تشاد نايت.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 15 شباط/ فبراير 2021 عن موقع tuttart

ويمكن العثور على العمل على صفحة نايت في موقع إنستغرام، إلى جانب صورٍ لأعمالٍ مشابهة وتصاميم فنيّة خياليّة أخرى. 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by KNIGHT (@chadknight)

وسبق أن نفت صفحة "اليابان بالعربي"، التي تفنّد الخرافات الشائعة بين مستخدمي الإنترنت العرب عن اليابان، صحّة هذه الصورة عام 2018، لكنّ ذلك لم يحدّ من انتشارها.