هذا الفيديو يظهر احتفال طاقم مستشفى إيطاليّ بإغلاق قسم كوفيد-19 ولا علاقة له بتونس 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر احتفال الطاقم الطبّي في تونس بالانتصار على فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الفيديو في الحقيقة يظهر احتفال طاقم مستشفى إيطاليّ بإقفال القسم المخصص لمرضى كوفيد-19، ولا يمتّ بصلة إلى تونس. 

يظهر في الفيديو عشرات من العاملين في القطاع الصحيّ يجتازون رواق ما يبدو أنّه مستشفى ويخلعون تباعاً الأغطية الطبيّة على رؤوسهم. ينتهي المقطع بإغلاق بابٍ ضخمٍ وضعت عليه لافتة بأحرفٍ ملوّنة ينظر الجميع إليها ثمّ يعلو التصفيق.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 17 حزيران/يونيو 2020 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق له "تونس تنتصر على وباء كورونا..لست تونسياً إن لم تشارك الفيديو"، وقد حصد المنشور أكثر من ألفي مشاركة من هذه الصفحة فقط، إضافة إلى آلاف المشاركات من صفحات أخرى.

تونس بمنأى عن كوفيد-19

وكانت تونس التي أغلقت حدودها في منتصف آذار/مارس للحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجدّ، بمنأى عن الوباء نسبياً، مع 49 وفاة على أراضيها و1125 إصابة في المجمل. ولم تعد البلاد تسجّل إلا بعض الإصابات الجديدة يومياً، معظمهم أشخاص يخضعون للحجر أصلاً بعد عودتهم من الخارج.

وقد أعلنت تونس التي ستفتح حدودها في 27 حزيران/يونيو، أنها لن تفرض بعد الآن الحجر الصحي الإلزامي في فنادق على الوافدين إلى أراضيها لكنها ستطلب إبراز فحوص تُثبت خلو المسافرين من فيروس كورونا المستجدّ.

فيديو من إيطاليا 

لكنّ هذا الفيديو لا يمتّ بصلة إلى تونس.

فقد أرشد البحث بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، إلى المقطع نفسه منشوراً في  موقع صحيفة Il Riformista الإيطاليّة بتاريخ الثامن من حزيران/يونيو أي قبل يومٍ على انتشاره على أنّه ملتقط في تونس. 

وقد جاء في النصّ المرافق أنّ الفيديو يظهر أفراداً من الطاقم الطبيّ لمستشفى في ماتيرا جنوب إيطاليا يحتفلون بإغلاق القسم المخصّص لعلاج مرضى كوفيد-19. 

أرشد البحث باستخدام كلمات مفتاح إلى الفيديو نفسه منشوراً في صفحات إيطاليّة على موقع فيسبوك منذ الخامس من حزيران/يونيو(2,1)، مع الإشارة إلى أنّه يظهر احتفال الطاقم الطبيّ في مستشفى مادونا ديلي غراتسيي الإيطاليّ بعد إغلاق قسم كوفيد-19.

إقفال قسم كوفيد-19

وقد نشر رئيس المجلس الإقليمي لمقاطعة بازيليكاتا، حيث يقع المستشفى، الفيديو على فيسبوك وانستغرام في السادس من حزيران/يونيو معلّقاً: "يشاركنا أطباء وممرضو مستشفى +مادونا ديلي غراتسي+ هذا الفيديو المؤثّر لإقفال قسم كوفيد، أشكركم على عملكم الاستثنائي". 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

🔴 Medici e infermieri dell'ospedale "Madonna delle Grazie" di Matera, ci consegnano questo emozionante video nel quale chiudono il reparto Covid. Grazie per l'eccezionale lavoro. #CarmineCicala #Matera #madonnadellegrazie #igersbasilicata #Basilicata #repartocovid #regioneBasilicata #Crbasilicata

A post shared by Carmine Cicala (@carminecicala) on

يشار إلى أنّ اللافتة التي تظهر في الثانية 30 من الفيديو كتب عليها نداء بالإيطاليّة لأهل المنطقة: "كونوا حكماء ولا تدفعونا إلى إعادة فتح الباب" يليه اسم المنطقة ماتيرا.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 15 حزيران/يونيو 2020 عن موقع فيسبوك

وسجلت إيطاليا في الإجمال أكثر من 34 ألف حالة وفاة من أصل أكثر من 237 ألف إصابة، وقد بدأت برفع إجراءات الحجر الصحيّ مطلع أيار/مايو، وهي بصدد استعادة النشاط بنسق بطيء، كما أصبح العدد اليومي للضحايا تحت عتبة 100 وفاة.