هذا الفيديو يظهر احتراق مبنى في روسيا عام 2018

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول الآلاف من مستخدمي فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه لحريق مستشفى مخصّص لمصابي فيروس كورونا المستجدّ في روسيا. لكنّ الفيديو في الحقيقة ملتقط عام 2018 ويظهر احتراق أحد الأبنية السكنيّة في روسيا.

يظهر في الفيديو حريق ضخم في بناء مرتفع ويُسمع صوت سيارات الإسعاف والإطفاء. نشر الفيديو بخاصية البث المباشر وتكررت المشاهد نفسها لمدة ثماني ساعات. وقد جاء في النصّ المرافق له "حريق ضخم في مستشفى لمرضى كورونا في روسيا"، حيث سُجّلت أكثر من 24 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجدّ وأكثر من 12 ألف وفاة.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 15 نيسان/أبريل 2020 عن موقع فيسبوك

حظي الفيديو  بمليوني مشاهدة وأكثر من سبعة آلاف مشاركة عبر هذه الصفحة فقط، وآلاف المشاهدات عبر موقع يوتيوب.

لكنّ المشاهد ملتقطة قبل أكثر من سنة على ظهور الفيروس.

حريق مبنى سكني عام 2018

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة عبر InVid، أرشد البحث عنها إلى الفيديو نفسه منشوراً بتاريخ التاسع من كانون الثاني/يناير 2018 عبر موقع يوتيوب بعنوان "تيومين. حريق. 01/08/2018" باللغة الروسية.

وباستخدام كلمات مفتاحية مثل "Tyumen fire 2018" عثر فريق تقصي صحة الأخبار في فرانس برس على تفاصيل الحريق منشورة على موقع روسيا اليوم والقناة الأولى الروسية على موقع يوتيوب.

وقد تسبّب الحريق الذي اندلع في كانون الثاني/يناير 2018 في مبنى سكنيّ مكون من تسعة طوابق في مدينة تيومين في منطقة سيبيريا في روسيا وأدّى إلى وفاة شخص وإجلاء 138.