هذا الفيديو يعود للعام 2010 ولا علاقة له بفيروس كورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

حظي فيديو يدّعي ناشروه أنّ الحكومة الألمانيّة أرسلته لمواطنيها لتعريفهم بكيفية انتقال فيروس كورونا المستجدّ، بأكثر من مئتي ألف مشاركة عبر موقع فيسبوك. لكنّ المقطع في الحقيقة لا علاقة له بكوفيد-19 ونشرته مؤسسة بريطانيّة عام 2010 للتوعية حول سبل انتقال الأمراض داخل المستشفيات. 

يظهر الفيديو الملتقط داخل ما يبدو أنّه مركز طبيّ أو مستشفى كيفيّة انتقال العدوى من المرضى إلى الطاقم الطبيّ ثمّ إلى الزوّار الذين يحملون بدورهم العدوى خارج المستشفى، وذلك بسبب عدم الالتزام بتعليمات غسل اليدين. 

في نهاية الفيديو تظهر رسالة مكتوبة باللغة الانكليزيّة ترجمتها "العدوى تنتشر بسهولة، نظّفوا أيديكم، أوقفوا الانتشار".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 11 آذار/مارس 2020 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق للمقطع "الحكومة الألمانية أرسلت هذا الفيديو إلى كافة مواطنيها للتعريف بكيفية انتقال فيروس كورونا"، وحظي بأكثر من 163 ألف مشاركة عبر صفحة واحدة، إضافة إلى عشرات آلاف المشاركات عبر صفحات أخرى  (3,2,1).

حملة توعية من العام 2010

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة عبر InVid، أرشد البحث عنها عبر محرّك Bing إلى الفيديو نفسه منشوراً عام 2010 عبر قناة "مؤسسة مستشفيات برمينغهام الجامعيّة" على يوتيوب بعنوان "السيطرة على العدوى...".

وجاء في النصّ المرافق له "يظهر هذا الفيديو سهولة انتقال الأمراض الملتقطة في المستشفيات مثل MRSA و Clostridium. رجاءً، إحرصوا على غسل أيديكم واستخدام المعقّمات عند زيارة المستشفى".

وأرشد البحث عبر الموقع الإلكترونيّ للجمعيّة إلى الفيديو نفسه منشوراً عبر صفحة تعرّف عن الحملة وتتضمّن فيديو آخر لإرشادات حول تنظيف اليدين في المستشفى.   

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 11 آذار/مارس 2020 عن موقع University Hospitals Birmingham

وبالتالي، لا علاقة للفيديو المتداول بالحكومة الألمانيّة أو بفيروس كورونا المستجدّ. ويمكن الاطلاع هنا على توصيات منظّمة الصحّة العالميّة للحماية من عدوى كوفيد-19.