هذا الفيديو لا يمتّ بصلة إلى انتشار كوفيد-19 في الهند وهو جزء من خطابٍ حول السلام عام 2020

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر رجلاً خلف منبرٍ يقول "لا إله إلا الله والله أكبر" على أنّه يظهر لجوء الهندوس إلى توحيد الله حتى يرفع عنهم الوباء، في وقت يتسارع تفشي وباء كوفيد-19 في الهند. لكنّ الفيديو في الحقيقة لا علاقة له بانتشار السلالة المتحوّرة الهنديّة، فهو يظهر كلمة للناشط في حوار الأديان سوامي أغنيفيش حول السلام نشرت في أوائل شهر آذار/مارس سنة 2020.

يظهر في الفيديو رجلٌ يرتدي ثوباً برتقالياً خلف منبرٍ وهو يردّد بالعربيّة "لا إله إلا الله والله أكبر" فيصفّق له الجمهور ثمّ يتابع كلمته. وقد جاء في النصّ المرافق له "الهندوس يذكرون الله خوفاً من كورونا… الشرطة تمرّ على المساجد تطلب من المسلمين الدعاء لهم… الهندوس يوحّدون الله حتى يرفع عنهم الوباء". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 29 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

موجة حادّة في الهند 

ينتشر هذا الفيديو في وقت سجّلت فيه الهند نحو 380 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الـ24 الماضية، بتاريخ 29 نيسان/أبريل 2021.

وهذه الزيادة الهائلة في الإصابات، التي نسبت جزئياً إلى متحور هندي للفيروس، إلى جانب التجمعات الحاشدة في المناسبات السياسية والدينية، تسبّب ضغطاً هائلا على المستشفيات التي تعاني من نقص في الأسرّة والأدوية والأكسجين. 

فيديو قديم 

لكنّ هذا الفيديو لا يمتّ بصلة إلى تفشّي كوفيد-19 في الهند.

فقد أرشد البحث باستخدام الكلمات المكتوبة باللغة الإنكليزيّة أسفل الفيديو "Swami Agnivesh Speech on Peace"، إلى المقطع نفسه منشوراً بتاريخ الثاني من آذار/ مارس 2020، أي في وقت كانت فيها إصابات كوفيد-19 معدودة في الهند. 

وبحسب تقرير لمنظمة الصحّة العالميّة سجّلت الهند حتى تاريخ التاسع من آذار/ مارس 2020 ، 44 إصابة بكورونا.

فمن هو المتكلّم في الفيديو ولِم يقول الله أكبر؟ 

يظهر التفتيش عن اسم Swami Agnivesh إلى أنّه ناشط اجتماعي وسياسيّ هنديّ كرّس جزءاً كبيراً من نشاطه للحوار بين الأديان. وكان عضواً في مجلس إدارة المركز الدولي للحوار بين الأديان والثقافات، وقد توفي بتاريخ 11 أيلول/سبتمبر سنة 2020.

أما ما يقوله في الفيديو، فهو جزء من خطاب حول السلام ولا يمتّ بصلة إلى انتشار كوفيد-19 في الهند.

كوفيد-19