هذه الصور للملكة إليزابيث وهي تضع كمّامة مركّبة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

تداول آلاف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صوراً لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وهي تضع كمّامات، فيما يجتاح وباء كورونا المستجد بلدها والعالم. لكن هذه الصور مركّبة.

ويحمل المنشور ثلاث صور، تُظهر الملكة في الأولى بزيّ بنفسجي، وفي الثانية بزيّ أخضر، وفي الثالثة بزيّ أصفر، وقد وضعت كمّامة بلون مطابق لأزيائها في كلّ مرّة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 31 آذار/مارس 2020 من موقع فيسبوك

وحصل هذا المنشور على أكثر من 2800 مشاركة من هذه الصفحة وحدها إضافة إلى مئات المشاركات من صفحات أخرى.

وبحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، ظهر المنشور بهذه الصيغة في الحادي والعشرين من آذار/مارس الحالي.

إصابات في الحكومة البريطانية  

وسجّلت بريطانيا رسمياً 22 ألفاً و141 حالة إصابة بالفيروس بينها 1408 وفيات، بحسب ما أعلنت السلطات الصحيّة الاثنين.

وطلبت الحكومة من المسنّين الذين تجاوزوا السبعين عاماً أن يبقوا في بيوتهم 12 أسبوعاً.

ومن بين المصابين بالفيروس وليّ العهد الأمير تشارلز، ورئيس الحكومة بوريس جونسون ووزير الصحّة مات هانكوك.

وانتقلت الملكة البالغة من العمر 93 عاماً مع زوجها الأمير فيليب البالغ من العمر 98 عاماً إلى قصر ويندسور على بعد حوالى أربعين كيلومتراً غرب لندن، في التاسع عشر من آذار/مارس.

وفي الخامس والعشرين من آذار/مارس، نشر الحساب الرسمي للعائلة الملكيّة على موقع تويتر صورة تُظهر الملكة وهي تعقد اجتماعها الأسبوعي مع رئيس الوزراء عن بعد عبر الهاتف.

صور مركّبة

لكن الصور التي تُظهر الملكة تضع كمّامات مركّبة.

فقد أظهر التفتيش عن هذه الصور على محرّكات إلى صور مشابهة تماماً ملتقطة قبل انتشار وباء كورونا، وتخلو من الكمّامات، ما يُظهر أن ناشر الصور المتلاعب بها عمد إلى تركيب الكمّامات عليها. وتبيّن أن الصورة الأولى، بالزيّ الأزرق، منشورة قبل انتشار فيروس كورونا، وقد عُدّلت ألوانها ليصبح لون الزيّ بنفسجياً، وأضيفت إليها الكمامة (1،2).

ويمكن العثور على صورة مشابهة على موقع وكالة غيتي، ويوضح الموقع أنها ملتقطة في اسكتلندا في أيلول/سبتمبر 2019.

وكذلك الصورة الثانية بالزيّ الأخضر، فهي منشورة منذ العام 2015 بحسب ما أظهرت بيانات موقع Tineye، ثم نشرت بعد ذلك مرات عدّة.

والصورة باللون الأصفر منشورة في حزيران/يونيو من العام الماضي، وهي تظهر الملكة في زيارة إلى مدرسة في إسكتلندا.

ويمكن الاطلاع على مشاهد من هذه الزيارة في هذا المقطع المنشور على صفحة العائلة الملكيّة على موقع يوتيوب.

فيروس كورونا المستجد