مقرّ منظّمة الصحّة العالميّة في جنيف بتاريخ 17 آب/أغسطس 2020 (فابريس كوفريني / أ ف ب)

سلطات بولندا والسويد والنروج لم تدّع على منظمة الصحّة بتهمة رشّ مواد سامّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أنّ بولندا والسويد والنروج رفعت دعوى ضدّ منظّمة الصحّة العالميّة بتهمة "رشّ مواد كيميائية سامّة تسبّب الالتهاب الرئوي". لكنّ هذه المعلومات لا أساس لها من الصحّة وقد نفتها سلطات الدول المذكورة لوكالة فرانس برس.

جاء في المنشور المتداول "بولندا والسويد والنرويج رفعت دعوى ضد منظمة الصحة العالمية بدعوى رش مواد كيميائية تسبب الالتهاب الرئوي وتسبب الوفاة للمرضى وكبار السن… وقد أمسك أحد  أفراد طاقم الطائرة واعترف لهم بحقيقة المواد السامة الكيميائية التي يتم رشها في الهواء".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 26 كانون الثاني/ يناير 2021 عن موقع فيسبوك

وانتشر الادعاء أيضاً باللغة الفرنسيّة وفي دول أوروبيّة عدّة (2,1).

سلطات الدول المعنيّة تنفي 

لكنّ المعلومات الواردة فيه لا أساس لها من الصحّة.

وقد نفتها السلطات البولندية والسويدية والنروجيّة لوكالة فرانس برس.

وقالت مستشارة شؤون التواصل لدى النائب العام النروجي ماي سكارباس لصحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس "لا علم لنا بأي من هذه الملاحقات القضائيّة". وأكّدت الناطقة باسم وزارة الخارجيّة النرويجيّة غوري سولبرغ أنّ الخبر "خطأ ولا أساس له".

كما أكّد ناطق باسم وزارة الخارجيّة البولندية لفرانس برس أنّ "بولندا لم ترفع دعوى ضدّ منظمة الصحّة العالميّة بسبب رشّ مواد كيميائية أو لأي سبب آخر" وأنّ المعلومات المتداولة بهذا الشأن على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيحة تماماً".

وأشار روبين سيمونسون الناطق باسم دائرة البيئة والجريمة الدوليّة التابعة لمكتب المدّعي العام السويدي أنّ "لا علم للدائرة بأي قضية مماثلة". 

صور خارج السياق

أمّا الصور المرافقة فلا علاقة لها بالموضوع.

فالصورة الأولى ملتقطة عام 2006 وتعود لطائرة Boeing 747-273C، مخصّصة لرشّ المياه خلال طلعة تجريبيّة في كاليفورنيا، وفقاً لمواقع متخصصة بالطائرات (2,1).

أمّا الصورة الثانية فتعود لخزّانات معبأة بالمياه تستخدم لمحاكاة وزن الركّاب خلال الرحلات التجريبيّة للطائرات، كما يشرح الخبير في سلامة الطيران كزافييه تايرل لوكالة فرانس برس.