هذا الفيديو ليس لشمس اصطناعية صينيّة بل لصاروخ فضائي أميركي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادعى ناشروه أنه يظهر شمساً اصطناعية ابتكرتها الصين لإضاءة الليل. إلا أن الادعاء غير صحيح والفيديو لا علاقة له بالصين بل يعود لإطلاق صاروخ فضائيّ أميركي من طراز "سبايس أكس" في نيسان/أبريل الماضي.

يصوّر الفيديو أشخاصاً يقومون بالعدّ العكسي باللغة الإنكليزية قبل أن يظهر جسمٌ ضخمٌ أمامهم ويضيء السماء.

وجاء في النصّ المرافق "الصين تصنع شمساً تضيء الليل".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by بيفور (@be4andafter_kwt)

ونال المنشور مئات المشاركات وآلاف المشاهدات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام ويوتيوب. فما حقيقته؟

إطلاق صاروخ تابع لشركة سبايس أكس

أرشد التفتيش عبر محركات إلى الفيديو نفسه منشوراً على موقع "تيك توك" (1,2) بتاريخ 26 نيسان/أبريل على أنه يصوّر اللحظات الأولى لإطلاق صاروخ تابع لشركة "سبايس-أكس" إلى الفضاء.

@harrick.jeffrey

Gotta love #elonmusk #spacex #fyp

♬ original sound - Jeffrey Harrick

وجاء انتشار الفيديو بعد 3 أيّام على انطلاق مركبة "سبايس إكس" محملة بأربعة رواد من بينهم الفرنسي توما بيسكيه إلى محطة الفضاء الدولية، وهي ثالث مهمة من نوعها تنفذها هذه الشركة الخاصة منذ معاودة الولايات المتحدة الرحلات المأهولة إلى الفضاء.

لكن هل تملك الصين "شمساً اصطناعية"؟

في نهاية العام 2020 نجحت الصين في تنشيط مفاعلها التجريبي النووي النووي "توكاماك HL-2M"، الواقع في مقاطعة سيتشوان (جنوب غرب).

ويُطلق على هذا المفاعل اسم "الشمس الاصطناعية" بسبب درجة الحرارة التي يمكن أن تتجاوز 150 مليون درجة أي عشرة أضعاف الحرارة في قلب الشمس، وليس لأنّه مخصّص لإضاءة السماء في الليل.